جبران باسيل

ماكرون لعون وباسيل: للالتزام بسياسة النأي بالنفس

لم تكن المحادثات التي اجراها الرئيس اللبناني العماد ميشال عون والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، مخصّصة فقط للحث على تشكيل حكومة للافادة من زخم المؤتمرات الدولية التي عقدت لدعم بيروت أكان اقتصاديا او عسكريا، فحسب، بل كرّس "سيد الاليزيه" جزءا كبيرا منها، لمطالبة لبنان بالبقاء تحت سقف سياسة "النأي بالنفس" التي أعلن الرئيس سعد الحريري، خلال اجتماع مجموعة الدعم الدولية في باريس في تشرين الثاني الماضي، بعد عودته عن استقالته، تقيّد حكومته، بكل مكوناتها، بها.

Advertise

أبو عاصي عن باسيل: "ما حدا سأله ويحط عن جحشتو"

قال وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال بيار بو عاصي في تصريح: "لا دخل لرئيس التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل بتقييم الآخرين ويستطيع إبداء رأيه متى شاء، لكن حجمنا لا يحدّده هو بل يحدده تاريخنا وثوابتنا وحجم كتلتنا النيابية وكل ما تبقى آراء فقط، مضيفاً لباسيل ان يرتاح لأن التأليف ليس عمله و"ما حدا سأله ويحط عن جحشتو" وحالياً للبنان رئيس في بعبدا ورئيس مكلف ومسألة التشكيل "مش شغلو".

loading
popup closePierre