جبران تويني

كيف استذكروا جبران تويني في ذكرى اغتياله؟

12 عاماً مرّ على رحيل عضو مجلس النواب ورئيس مجلس ادارة صحيفة النهار اللبنانية، جبران تويني. 12 عاماً، وقد كتبت فوق الملايين من المواقف ونشرت فوق الآلاف من المقالات، لتنعي هذا الصحافي الذي عرف بجرأته وصدقه وطموحه الى لبنان افضل. وبمناسبة مرور 12 سنة على رحيله، غرّد رجال الصحافة والسياسة على حساباتهم الخاصة على تويتر، ومن بينهم النائب نديم الجميل الذي اعاد قسم جبران، بقوله: "وسنبقى ثابتون دفاعا عن لبنان العظيم". من جهته، قال النائب السابق فارس سعيد في تغريدة اولى له: اليوم ١٢-١-٢٠١٧ ١٢عام على استشهاد جبران التويني مهما حصل سنظل أمناء على استشهادك و سنظل نقول الحق على قطع أعناقنا شاء من شاء البعض يا جبران فقد صوابه لا تأسف. واضاف في تغريدة ثانية مرفقة بصورة جبران وصورة بيار الجميل: "تحيّة، أعطوا أغلى ما لديهم من أجل لبنان".

Jobs

مروان حمادة في ذكرى رحيل تويني: في تلك اللحظة لم أفهمه!

أحيا حزب الوطنيين الاحرار الذكرى الخامسة لرحيل الاعلامي غسان تويني.النائبة نايلة تويني القت كلمة لفتت الى ان غسان تويني لا يفارق ذاكرتنا لحظة وانتقل من بيننا بالجسد فيما فكره ومقالات ونهاره لا تزال معنا مؤكدة ان خطه ثابت ولن نحيد عنه يوما وقالت ان لا خيار لنا إلا البقاء أوفياء لمسيرة العظماء وحزب الوطنيين الأحرار هو في طليعة الأوفياءمضيفة: "في ذكرى غسان تويني أشهد لحزب الأحرار أنه مثال نادر على الثبات للمبادىء الوطنية وللوفاء للشهداء".وزير التربية مروان حمادة الذي شارك في الاحتفال أيضا، اعتبر ان من اكبر تضحيات غسان تويني مسامحة من قتل ابنه جبران

loading