جرود عرسال

الأرزاق في جرود عرسال تعود اليوم إلى أهلها

تبقى انظار البقاعيين كما كل اللبنانيين شاخصة نحو عرسال كونها مركز الحدث رغم صمت المدافع الذي تكلل بالنصر بعد خروج اخر داعشي من الجرود اللبنانية على السلسلة الشرقية وتمركز الجيش اللبناني معظم الجرود والتحرك الامني اليومي الذي يقوم به حفاظا على الامن باقامة حواجز تفتيش داخل احياء عرسال وساحاتها وشوارعها الرئيسة والفرعية وقد اصبحت قبضته تطال كل خبايا وزوايا عرسال التي كانت مننوعة بسسب الوجود الارهاب.

Advertise
loading