جزين

جزين الحكومي... إلى الإقفال؟

إلى الإقفال. هذه هي آخر أخبار مستشفى جزين الحكومي الذي أقيل مديره ورئيس مجلس إدارته، قبل أسبوعين، بقرار من التفتيش المركزي. منذ ذلك الوقت، يعيش الكادر الطبي والإداري على وقع كلمة «لهلأ» التي تختصر حال المستشفى الحكومي الآخذة في التراجع. فـ«لهلأ»، مثلاً، قسم غسيل الكلى «شغّال»، وكذلك قسم الطوارئ، فيما توقّفت بقيّة الأقسام عن العمل كلياً، ويعمد الأطباء والعاملون في المستشفى إلى الاعتذار من المرضى، وإحالة الحالات «التي تتحمّل» إلى العيادات القريبة أو مستشفى صيدا.لا أفق قريباً ما لم يتم البتّ في المشكلة

زياد أسود لعزيزه حاصباني: التواصل معكم صعب لانشغالكم بمواضيع لا تتعلّق بالصحة

غرّد النائب زياد اسود متوجّها الى وزير الصحة غسان حاصباني بالقول:"عزيزي معالي وزير الصحة العزيز لا داعي لتوترك من التويترات المتعلقة بمستشفى جزين وهي لفت نظر لما يحصل ومن الضروري متابعتها وملاحقتها من قبلكم لانها مسؤوليتكم المباشرة والناس لها علينا وخاصة عليكم كوزير صحة لاسيما وان التواصل معكم صعب لانشغالكم بمواضيع لا تتعلق بالصحة".

loading
popup close

Show More