جوزف أبو خليل

التطبيع على الفراغ

أمّا كيف يكون زعماء الميليشيات، امراء الحرب، رجال سياسة بالمعنى الصحيح، يمارسون اللعبة الديموقراطية في الطريق الى السلطة، ويتقنون اصولها وقواعدها وفنونها ، فتلك هي المسألة. فالفراغ المشكو منه على مستوى السلطات الدستورية ليس من الدستور ولا هو من صنع النظام المعمول به، بل من المنطق الميليشياوي الذي لا يزال يحكم اللعبة ويتلاعب باوراقها. فاذا صح اننا في نظام ديموقراطي برلماني الا ان الديموقراطيين حقا هم قلة قليلة في هذا البلد، والبرلمانيون آقل، اما الكثرة فمحاربون سابقون وزعماء

الثـــــــــروة التـــي لا بديـــل منها

حلو جدّا ً وعظيم أن يصبح لبنان بلدا ً نفطيا ً أو مصدّرا ً للنفط والغاز بدل أن يكون مستوردا ً لهما ومستهلكا ً فقط . وهي بلا ريب ثروة موجودة منذ زمن ، أمّا الجديد فهو في اكتشافها الذي تأخّر حتى الآن من دون أن نعرف ، بالضبط ، لماذا . ولعلّه مثل كل الاكتشافات التي يبلغها الانسان في تنقيبه عما يحمله هذا الكون من ثروات أو حقائق هي بلا نهاية . المهمّ ان بلدنا لبنان قد أصبح أو يكاد بلدا ً مننجا ً للطاقة ، ولو في صورة متأخّرة ، بعدما

Advertise with us - horizontal 30
loading