جوزف أبو خليل

الشيــــخ بيـــــــــار

كان يقول دوما ً: "لن أموت إلا ّ واقفــــا ً". ولآن ثمة شاحنة قد قذفت به أرضا ً، مرّة ، وبالخطأ ، في حادث طارئ وبلا معنى ، فمشت على صدره وحطّمت أضلاعه وما وراء الصدر والأضلاع، وظل ّ أياما ً يتأرجح ما بين الموت والحياة ، فقد أبى أيضا ً أن يموت ممدّدا ً على سريره ، وكانت تلك المعجزة التي أذهلت الاطباء المتحلّقين حوله ولم يصدّقوا : انها ارادته الحديدية التي أنقذته . وتلك كانت حاله يوم التاسع والعشرين من شهر آب 1984

Time line Adv
loading