جو معلوف

جو معلوف السفير في حوار مع التلاميذ...

في إطار مهامه سفيراً لإتحاد حماية الأحداث، كان للإعلامي جو معلوف لقاء مع تلاميذ مدرسة ايست وود كوليدج. متحدثاً عن طفولته وتجربته في الدراسة والعمل، اخبر معلوف الطلاب كيف بدأت حياته المهنية بعمر ال 18 سنة وصولاً الى تجربته الإعلامية في الإذاعة والتلفزيون وعن بداية مسيرته سفيراً للإتحاد لحماية الاحداث. وقد كان للتلاميذ واسئلتهم الذكية الحصة الأكبر في اللقاء كالقضية الأكثر تأثيراً على معلوف من خلال برنامجه هوا الحرية، وتأثير طفولته على مسيرة حياته،

جو معلوف: قد ما بدك انذلّيت لذلك لا أرضى أن أذل أحدًا!!

أكّد الإعلامي جو معلوف خلال استضافته ببرنامج "انا هيك" مع الاعلامي نيشان على قناة الجديد، مساء امس الاربعاء، أنّ الصورة التي لا تغيب عن ذاكرته في طفولته هي عندما كانت تتسخ يداه بسبب عمله كميكانيكي، مشددا على ان ذلك ليس انتقاصًا من هذه المهنة المحترمة، لكن هذا العمل انفرض عليه، بينما كان طموحه في مكان آخر. ولفت الى إنّ المدرسة هي المكان الطبيعي لوجود الطفل لكن نمط الحياة الذي وفرّته له والدته خلال السنوات العشرة الأولى كان مختلفاً، إذ كان يرتاد إحدى أفضل المدارس في لبنان.

Majnoun Leila
loading