حركة آمل

هذا هو حلّ الخلافات السياسية!

أكدت مصادر حركة "أمل" لـ"الشرق الأوسط" أن "الحل، كما جاء في البيان الختامي للقاء بعبدا، هو بالعودة إلى ​الدستور​"، لافتةً الى "أي خلاف بشأن الدستور السلطة الوحيدة المخولة الحسم به هو ​مجلس النواب​، وعلى كل الأفرقاء الالتزام به". كما شدّدت على "ضرورة النظر بإيجابية إلى كل ما حصل في اليومين الأخيرين وتم تتويجه في الاجتماع الثلاثي أمس، وتحديدا الوحدة الوطنية التي تجلّت في مواجهة التهديدات الإسرائيلية".

Advertise
Nametag
loading