حزب القوات اللبنانية

هل من بوادر انفراج للأزمة الحكومية؟

رسمت مصادر نيابية مطّلعة على مشاورات تأليف الحكومة، صورة سوداوية لمجريات الأمور، مؤكدة لـ"السياسة" الكويتية أن الخلاف العلني على الحصّة المسيحية، بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس القوات اللبنانية سمير جعجع، رفع الحواجز عالياً أمام الرئيس المكلف سعد الحريري، المحاصر أصلاً بالشروط التي أعاقته، للشهر الخامس، عن الوصول إلى تشكيلة تحظى بموافقة القوى السياسية. وقالت المصادر: "لا بحث جدياً في عملية التشكيل في المدى المنظور، بعدما أظهرت المواقف أن لا أحد مستعدٌ لتسهيل مهمة الرئيس الحريري، حيث إن الرئيس عون ومعه (التيار الوطني الحر) لا يريدان منح (القوات) أربع وزارات، ولا إعطاء (التقدمي)، وبالتالي أزمة التأليف مستمرة ومرشحة إلى مزيد من التعقيد". وفي ضوء ما يُحكى عن زيارة وشيكة سيقوم بها الرئيس المكلف إلى بعبدا، ليعرض على رئيس الجمهورية، بعد عودته من نيويورك، مسودة تشكيل ثالثة تحمل اقتراحات منقحة حول الحصص والأسماء؛ نفت مصادر نيابية علمها بالأمر.

loading