حزب الله

لهذا السبب... تذرّع حزب الله بورقة النواب السُنّة

أشارت أوساط نيابية بارزة في تيار المستقبل لـ "السياسة" الكويتية ، إلى أن حزب الله كان يراهن باستمرار على أن القوات اللبنانية لن توافق على المشاركة في الحكومة، لكنه صدم عندما حصل العكس، فكان أن تذرع بورقة ما يسمى النواب السنة المستقلين، لوضع الحواجز أمام الولادة الحكومية، مشددة على أن التعطيل هذه المرة مرتبط بإملاءات إيرانية يعمل الحزب على تنفيذها، رداً على العقوبات الأميركية القاسية التي فرضت على طهران. وشددت الأوساط على أن الرئيس المكلف وضع أصبعه على الجرح، محدداً بالإسم الطرف الذي يؤخر تشكيل الحكومة، ومنبهاً من خطورة سلوك هذا المسلك من جانب الحزب، لأنه لن يكون في مصلحة اللبنانيين، مشيرة إلى أن لا مؤشرات إيجابية حتى الان على نتيجة التحرك الذي يقوم به الوزير جبران باسيل، طالما أن حزب الله بقي على موقفه المتصلب ولم يقتنع بعد بأن الرئيس الحريري لا يمكن أن يقبل بتوزير سنة 8آذار.

نواب سنّة 8 آذار بدأوا يعدّون العدّة للانسحاب من كتلهم!

بمستوى التصعيد نفسه الذي اطل به امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، حدّد الرئيس المكلف سعد الحريري مواقفه المتقنة بأسلوب هادئ وحازم. الخلاف على توزير سنّة 8 اذار، لبّ العقدة في الشكل بعيدا من الجوهر وحساباته الاقليمية، كان لكل من الرجلين كلمة فيها. "السيد" جزم ان لا حكومة من دونهم و"بيّ السنّة" حسمها سلفاً"، لا حكومة معهم. اما النواب موضوع الخلاف، السائرون على هدى توجيهات الحزب فيواصلون المعركة من بعد ما دامت قدرة القادر تمنع ولادة الحكومة بذريعة ضرورة تمثيلهم في الحكومة على انهم جبهة سنّية معارضة لتيار المستقبل لها الحق بوزير في الحكومة الحريرية.

loading