حسن نصرالله

المشنوق ناشد العاهل السعودي... وما طرحه نصرالله تخلٍّ عن القانون  

في ظل الازمة التي تعاني منها جمعية المقاصد الخيرية، اكد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال نهاد المشنوق ان "اهمية المقاصد تكمن في كونها جمعية تاريخية ومدارسها رائدة في تدريس الاعتدال ولولاها لكانت طبيعة المجتمع مختلفة"، مضيفا ان "المجتمع اللبناني اثبت انه مجتمع معتدل بسياسته ووطنيته وتفكيره ومن هنا اهمية الجمعيات كجمعية المقاصد".وتابع قائلا "اناشد خادم الحرمين الشريفين، الذي يشكل عنوانا للاعتدال، لدعم جمعية المقاصد كونه حريص على لبنان والمعتدلين فيه".كلام المشنوق جاء بعد لقائه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، حيث اشار إلى ان "ما طرحه السيد نصرالله بمسألة النازحين هو تخلّي عن القانون وعن الدولة والمجتمع الدولي لا يعترف بغير الدولة في كيفية وطريقة اعادة النازحين السوريين وما من خلاف حول ضرورة عودتهم طوعيا".

هل معايير التأليف مرفوضة لدى حزب الله؟

قالت مصادر مطّلعة لـ«الجمهورية»: «إنّ ما يجب التوقّف عنده هو ما طرَحه الأمين العام لـ«حزب الله» السيّد حسن نصرالله من معايير واضحة ومحدّدة ينبغي اتباعها لتأليف الحكومة، ما يعني أنّ المعايير القائمة راهناً هي موضع رفضٍ لدى الحزب». وكشفَت «أنّ الحديث الجدّي بدأ عن تغيير حصص وزارية حسب الأحجام، وأنّ حركة «أمل» و«حزب الله» سيطالبان بحقائب بين 8 و10 حسب حجمهم النيابي، إذا أعطيَت كتلة نيابية من 15 نائباً، 4 أو 5 وزراء، ما يعني أيضاً أنّ النواب السُنّة العشرة خارج «المستقبل» يستحقّون حقيبتين على الأقلّ». هذا الموقف يعكس ضغط فريق الثامن من آذار على جميع المعنيين بعملية التأليف بهدف دفعِهم للعودة إلى الواقعية السياسية والميدانية وتخفيفِ مطالبهم وشروطهم، وإلّا سيكون هناك خلطٌ للأوراق ومطالب وشروط مقابلة لن تؤدّي حتماً إلى تسهيل ولادة الحكومة العتيدة.

Advertise with us - horizontal 30
loading