حسن نصرالله

حزب الله يريد حكومة تعتنق المقاومة

ليس الصراع على الحصص والأحجام و"الأثلاث" المعطلة والضامنة ما يؤخر تشكيل الحكومة، بل إنّ الضجة المثارة حول النقاط هذه منذ أشهر، يتبين اكثر يوما بعد يوم، أنها للتعمية على الاسباب الحقيقية التي تحول دون التأليف. وفي وقت كانت قلّة من المراقبين لا تزال تشكّك في هذا الواقع، أتى كلام رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الجمعة الماضي، ليقطع الشك باليقين، اذ اشار الى ان "خلافات في الخيارات السياسية لا تزال تعرقل تشكيل الحكومة الجديدة"، داعيا جميع الاطراف المعنيين الى تحمل مسؤولياتهم الوطنية وتسهيل عملية التشكيل.

لقاءات ومشاورات وجوجلة أفكار...وحزب الله: للبحث صلة!

استمرت احاطة الأفكار التي يتداولها رئيس الجمهورية ميشال عون مع أطراف المبادرة، أي المعنيين بتأليف الحكومة، بستار كثيف من الكتمان من جانب قصر بعبدا، قالت مصادر مطلعة انه سيُصار في الأيام المقبلة إلى متابعة هذه الأفكار، بعد ان يكون كل من النائب محمد رعد ومعاون الأمين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل قد نقلاها إلى قيادة الحزب، وتحديداً إلى أمينه العام السيّد حسن نصر الله، ليكون «للبحث صلة»، بحسب رعد.

loading