حلب

المجاعة تهدد حلب

قال مدير منظمة الدفاع المدني السوري المعروفة باسم "الخوذ البيضاء"، إن سكان الشطر الشرقي المحاصر في مدينة حلب والذي يسيطر عليه مقاتلو المعارضة أمامهم أقل من 10 أيام لتلقي مساعدات إغاثية أو مواجهة المجاعة والموت بسبب نقص الإمدادات الطبية. وتعاني الجماعة التطوعية التي تعمل في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة وأنقذت آلاف الأشخاص من مبانٍ تعرضت للقصف الذي تشنه مقاتلات النظام السوري المدعوم من روسيا، نقصاً شديداً في المعدات التي تستخدمها والتي تتنوع من الشاحنات إلى أقنعة الغاز والوقود.

Time line Adv

تقاسم الخارطة السورية ومحاربة داعش بالتفاهم

معركة حلب تدار بالتقسيط، وان كان مصيرها محددا. والأسئلة تدور حول مرحلة ما بعد المعركة وحساباتها بالنسبة الى حرب سوريا ومستقبل البلد وطبيعة النفوذ فيه. فالقراءة في الخارطة السورية لم تعد سهلة ولا مرشحة لأن تبقى ثابتة. أولا لكثرة اللاعبين، وبينهم من يتصرف على أساس انه صار صاحب دين على اللاعب السوري سواء في النظام أو في المعارضة. وثانيا للتداخل والتقاطع بين خطوط الصراعات وخيوط التفاهمات. وثالثا لأن وحدة سوريا أرضا وشعبا ومؤسسات لم تعد خارج التساؤلات في الواقع وان كانت لا تزال ثابتة في خطاب الجميع.

loading