حوادث جوية

أميركا والاتحاد الأوروبي تضيقان الخناق على بوينغ

في خطوة من شأنها تعميق جراح "بوينغ"، أعلنت كل من الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، اتخاذ إجراءات جديدة ضد شركة الطيران. وطلب وزير النقل الأميركي التدقيق في الرخصة الممنوحة من قبل اتحاد الطيران المدني الأميركي لطائرات "بوينغ 737 ماكس". كذلك صرح المدير التنفيذي لوكالة سلامة الطيران بالاتحاد الأوروبي، باتريك كي، بأن الاتحاد لن يسمح بتحليق طائرات بوينغ من نفس الطراز الذي تحطم في إثيوبيا في أجواء دول الاتحاد إذا لم يحصل على ضمانات كافية من شركة بوينغ.

الإمارات تحظر تشغيل طائرات بوينغ 737 ماكس

أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية أصدرت قرارا بمنع عمليات جميع طائرات بوينغ 737 ماكس في أجواء الدولة. وذكرت وكالة أنباء الإمارات "وام" أن الهيئة قالت في بيان إن الحظر إجراء احترازي يأتي في أعقاب سقوط الطائرة الإثيوبية. وأضافت في البيان أنها "ستواصل مراقبة الوضع وإعادة تقييمه عند الحصول على المزيد من المعلومات حول الحادث". هذا ولقي 157 شخصا من 35 بلداً مصرعهم إثر تحطم طائرة إثيوبية، صباح يوم الأحد الماضي، بعد إقلاعها بست دقائق من مطار أديس أبابا، وهي في طريقها إلى مطار نيروبي. وأعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية تحطم طائرتها من طراز "بوينغ 737-800. وذكرت في بيان صادر صباح اليوم "نؤكد تعرض الرحلة إي تي 302 ، المتجهة من أديس أبابا إلى نيروبي لحادث في منطقة بيشوفو (ديبريزيت) [جنوب شرق أديس أبابا]".

دائرة مانعي بوينغ 737 ماكس تتّسع والإمارات تشارك في التحقيق في حادثة الطائرة الاثيوبية

نقلت وكالة رويترز عن هيئة الطيران المدني بالإمارات قولها إنها ستشارك إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية وشركة بوينغ في التحقيق في حادث الطائرة الإثيوبية. وتجري شركة بوينغ الأميركية تحقيقاً في حادث تحطم الطائرة الإثيوبية من طراز 737 ماكس 8 التي تعد ثاني طائرة تتحطم من هذا الطراز الحديث في فترة حوالي 5 أشهر، بالرغم من الفترة القصيرة نسبياً لإطلاق هذا الطراز أول مرة بالعام 2017. وقضى 157 راكباً على متن الرحلة الإثيوبية من 35 جنسية بالعالم، ويُعتقد أن أسباب تحطم الطائرتين الإندونيسية والإثيوبية قد تكون متشابهة وما سيكشف عنه التحقيق إلى جانب إيضاحات أخرى منتظرة.

loading