دار الفتوى

بالصور: بعد غياب دام أكثر من ثلاث سنوات...أهالي الطفيل في بلدتهم

انطلق موكب عودة النازحين اللبنانيين والسوريين في اتجاه بلدتهم الطفيل، التي هجروا منها بسبب الأزمة السورية والمعارك التي دارت في المناطق الجردية على تخوم السلسلة الشرقية، لما يزيد عن أربع سنوات.وتتم العودة اليوم برعاية دار الفتوى، وبمواكبة من الجيش اللبناني ومخابرات الجيش والأمن العام، وبرفقة مفتي بعلبك الهرمل الشيخ خالد الصلح. وقد انطلق الموكب الذي يضم 64 عائلة لبنانية و45 عائلة سورية بحسب اللوائح، ومعظمهم كان يعيش في تجمع يضم 57 خيمة، أقامه اتحاد الجمعيات الإغاثية لهم في بلدة عرسال في حزيران 2014، وأمن لهم اليوم سيارات رباعية الدفع تقلهم من عرسال إلى بلدتهم طفيل، إضافة إلى عائلات أخرى كانت موزعة بين بيروت والبقاع الأوسط.

دار الفتوى: لا داعي للقيل والقال!

نفى المكتب الإعلامي في دار الفتوى "ما يتم تداوله عبر بعض الوسائل الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي من كلام منسوب الى مصادر دار الفتوى أو مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، يراد منه تشويش علاقته المتينة والقوية مع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الحريص على دار الفتوى وموقعها ودورها الإسلامي والوطني".وأكد أن "موقف دار الفتوى ومفتي الجمهورية والمجلس الشرعي الإسلامي الأعلى من التعطيل يوم الجمعة واضح كالشمس ولا يحمل أي تحليل أو استنتاج، وكل المزايدات هي للتشويش ولا تصب في مصلحة المطالبة بالتعطيل يوم الجمعة، وان الجهود التي يبذلها مفتي الجمهورية مع القيادات والمراجع المعنية والشخصيات والجمعيات والهيئات الإسلامية بخصوص التعطيل يوم الجمعة ستظهر نتائجها وسوف تعلن في حينها، ولا داعي للقيل والقال الذي لا يسمن ولا يغني عن جوع، وما يعبر عن دار الفتوى ورأيها ومواقفها الوطنية والإسلامية هو ما يصدر فقط عن مفتي الجمهورية أو المكتب الإعلامي لدار الفتوى".

Advertise
loading