رائد خوري

خوري يبرّر الاستعانة بماكينزي

دافع وزير الاقتصاد رائد خوري عن القرار القاضي بالاستعانة بشركة ماكينزي الذي سيكلف وضع الخطة التي اسندت اليها الدولة اللبنانية 1.400.000 دولار، معتبرا ان هذا الرقم المالي الذي ستدفعه الدولة اللبنانية لهذه الشركة مقابل عملها قليل بالنظر الى العمل،مشيرا الى ان الدولة تدفع يوميا 16 مليون دولار خدمة دين و5 مليون دولار للكهرباء اي ما يساوي 21 مليون دولار، معتبرا انه اهم استثمار للمردود الذي سيأتي. وأشار خوري الى ان الامور الاقتصادية في لبنان لم تعالج بشكل جدي ولم تكن هناك من خطة موضوعة لهندسة اقتصاده كي نبدع به، لافتا الى ان" هذا يعتبر من اهم المواضيع التي ابتعدنا عنها عقب الحرب"، مضيفا: "من هذا المنطلق اقترحت في مجلس الوزراء وضع خطة للانتقال من اقتصاد ريعي الى اقتصاد منتج،مردفا: "كان هناك تجاوب من الجميع واقرّت الخطة في مجلس الوزراء التي هدفت الى الاستعانة بشركة اجنبية"، لافتا الى ان وزيرا فقط اعترض على هذه الخطة اما الباقي فقد ايّدوا الخطة بما فيهم وزراء النائب وليد جنبلاط.

Advertise with us - horizontal 30
loading