رجب طيب أردوغان

قمة طارئة لمواجهة قرار ترامب.. ودعوة للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين

شارك عدد من الرؤساء والمسؤولين في الدول العربية في قمة طارئة لمنظمة التعاون الاسلامي في اسطنبولـ دعا اليها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان للبحث في القرار الاخير الصادر عن الرئيس الاميركي دونالد ترامب بشأن القدس. الرئيس التركي رجب طيب اردوغان افتتح القمة بكلمة قال فيها: "نجتمع اليوم من اجل تناول الانتهاكات التي تطال الوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس"، شاكراً جميع المشاركين لاستجابتهم لدعوته لتناول هذا الموضوع التاريخي. واشار اردوغان الى ان "رئيس الادارة الاميركية" قد اعلن في 6 كانون الاول ان القدس عاصمة لاسرائيل ضارباً بعرض الحائط جميع المواثيق والقانون الدولي، مضيفاً "الذي يمشي في أزقة القدس يدرك أنها تحت الاحتلال". وناشد الرئيس التركي الرأي العام العالمي وشدد على ان هذا القرار في حكم العدم امام التاريخ والاخلاق والقانون والضمير، وهو يعني معاقبة الفلسطينيين الذين يطالبون بالسلام. واكد اردوغان عدم التراجع عن اصرارنا بقيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس.

loading