رجب طيب أردوغان

وزير خارجية مصر يرد على مهاجمة أردوغان للسيسي!

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن الهجوم الذي شنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على الرئيس عبد الفتاح السيسي ربما يكون مقصوداً في هذا التوقيت. وأضاف شكري في مداخلة هاتفية لبرنامج "الحكاية" الذي يعرض على فضائية "MBC مصر"، مساء الأحد، "نبتعد عن مثل هذه الأساليب، ولن ننزلق إلى هذا المستوى". وأوضح: "هذه محاولة مقصودة للفت الأنظار بعيدا عما يحدث اليوم في مصر من استضافة القمة العربية الأوروبية والذي يعكس دور مصر المحوري". وتابع: "لن نرد على مثل هذه التصريحات لأننا مشغولون بما هو أهم من ذلك بكثير ومن أي أحقاد". وفي وقت سابق، فاقم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأزمة مع مصر، وهاجم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بكلمات "غير مسبوقة"، مشيرا أن "الغرب يفرش السجاد الأحمر للرئيس المصري بدل من رفض ما وصفه بالانقلاب في مصر"، حسب تعبيره، معربا عن رفضه لعقد أي لقاءات معه.

رئيس البرلمان التركي يعلن استقالته

أعلن رئيس البرلمان التركي، بن علي يلدرم، اليوم الإثنين، أنه سيستقيل بسبب ترشحه لرئاسة بلدية إسطنبول في الانتخابات المحلية التركية التي ستجرى يوم 31 مارس المقبل. وقال يلدرم مخاطبا النواب "اليوم سأترك منصب رئيس الجمعية الوطنية الكبرى (البرلمان) في تركيا". وأشار يلدريم إلى أن البرلمان سيختار رئيسا جديدا، خلفا له، صباح غد الثلاثاء. يشار الى ان يلدريم شغل منصب رئيس وزراء تركيا في 2016-2018، وترك هذا المنصب بسبب إلغائه بعد انتقال البلاد إلى نظام الحكم الرئاسي، وفي يوليو من العام الماضي ، تم انتخابه رئيسا للبرلمان التركي. ويعتبر واحدا من أقرب السياسيين الأتراك إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

loading