رياض سلامة

سلامة: الاقتصاد اللبناني لا يزال صامداً والثقة موجودة

قبيل حفل افتتاح "المؤتمر المصرفي العربي لعام 2019- الاصلاحات الاقتصادية والحوكمة"، طمأن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة المواطنين كاشفاً ان "القطاع المصرفي لديه الرسملة المطلوبة حسب المعايير الدولية وملاءة بحدود ١٦% وهو رقم مرتفع جدا قياسيا عالميا". سلامة وفي حديث الى قناة او تي في، اعتبر انه منذ ٣ سنوات نسمع الشائعات عن حال البلد والاقتصاد اللبناني لا يزال صامدا والثقة موجودة. وعن كلام وزير الاقتصاد منصور بطيش حول سياسة المركزي لم يرد سلامة التعليق وعما اذا اعتبر ذلك هجوما من التيار عليه قال: " لا ما في سبب ". وحول تمسك واشنطن به كحاكما للمركزي: اذا كان ذلك يخدم مصلحة لبنان فليكن.

Time line Adv

ماذا خلف الحملة على سلامة؟

ليست الحملة المنظمة والمبرمجة التي يشنها البعض على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة محض شخصية ولا بريئة. هي تخفي خلف الاكمة ما تخفيه من اهداف يسعى مطلقوها الى استخدامها في مجال التعمية على ممارساتهم السياسية السيئة التي دفعت البلاد الى الانهيار من دون ان يرف لهم جفن، لا لشيء سوى لغايات فئوية، مصلحية وظفوها في الموسم الانتخابي ليعودوا الى كراسيهم، التي ان لم يوقفوا السيناريو الذي يعملون بهديه، لن تبقى لهم كراسي ولا بلاد. بهذه العبارات تلخص اوساط مالية اقتصادية لـ"المركزية" الحملة التي انطلقت الاسبوع الماضي مصوّبة على الحاكم سلامة والمستكملة فصولا في بعض وسائل الاعلام اليوم.

Agem Australia 2019
loading