زلازل

صورة وصدفة استثائية تنقذان عائلة من موت محقق!

بدلت التكنولوجيا الحديثة طرق التعامل مع الكوارث وفرضت أساليب جديدة يقوم بواسطتها المنقذون بعمليات البحث والإنقاذ بعد الأعاصير والزلازل.لكن ما حدث في فلوريدا قبل أيام يبدو أحد المشاهد الفارقة، التي تمتزج فيها تأثيرات التكنولوجيا فائقة التطور مع الصدفة الإنسانية البحتة، والنتيجة إنقاذ حياة أسرة بلا حول ولا قوة.القصة المثيرة تعود إلى أيام مضت، عندما دمر إعصار مايكل أجزاء عدة من شمال غربي ولاية فلوريدا، وسقط ما يزيد عن 18 قتيلا، فيما فقد العشرات.في تلك الظروف العصيبة، لجأت آمبر جي إلى خرائط الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي على الإنترنت، سعيا لتفقد الأضرار التي لحقت بممتلكات جدتها في منطقة يانغزتاون،ـ لتفاجئ بمشهد لا يخطر على بال.

في اليابان.. كارثة جديدة بعد إعصار جيبي المرعب

ضرب زلزال قوي جزيرة هوكايدو شمالي اليابان، الخميس، مما أدى إلى حدوث انهيار أرضي طمر منازل، ونجم عنه إصابة عدد من الأشخاص، وحاصر آخرين، إلى جانب قطع الكهرباء عن عدة مناطق.وأظهرت لقطات من الجو بثتها هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) انهيارا أرضيا بامتداد سلسلة تلال في بلدة أتسومي الريفية.وأفادت الهيئة بأن نحو عشرة أشخاص نقلوا للمستشفى بعد تعرضهم لإصابات، وأن أحدهم إصابته خطيرة.

loading