سعد الحريري

هل يعدّون العدّة لمرحلة بديل الحريري؟

من باب الحرص على الشفافية والوضوح تجاه الرأي العام، أعلن الرئيس سعد الحريري أمام الصحافيين في بيت الوسط أن "لا جديد حكوميا هذا الأسبوع"، على وقع مواقف عالية النبرة من جانب المعنيين بالعقدتين الدرزية والمسيحية، ليس أقلها تلك التي أطلقها أخيرا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع.

Jobs

الأمور عادت إلى المربع الأوّل...

قالت مصادر مواكبة لعملية تأليف الحكومة لـ«اللواء» ان الرئيس عون لا يزال ينتظر الخطوة المقبلة للرئيس الحريري الذي قال انه يدرس التعديلات التي طلب الرئيس عون ادخالها على الصيغة المقدمة اليه وان الاقتناع لا يزال قائما لجهة قيام حكومة وفاق وطني وبالتالي اي طرح اخر كالحكومة الحيادية لا يمكن لن يكتب له النجاح في المرحلة الراهنة وهو مجرد رأي شخصي. واوضحت المصادر ان الاتصالات لم تتوقف ولكنها لم تؤد الى نتيجة وان التركيز منصب على استثمار التهدئة ورات المصادر نفسها ان اي محاولة لإيجاد مخارج لا توحي مواقف الأطراف المتشبثة انها سهلة اما بعض المعطيات التي تتحدث عن إمكانية حصول حلحلة ما في الملف لجهة اعادة اجراء تعديل طفيف بالصيغة التي طرحها الحريري فتحتاج الى التطبيق.

loading