سلاح حزب الله

الزغبي: الرهان على ترويض القوى السياسية بالقوة ووهج السلاح لم يعد قائما

لفت عضو قيادة "قوى 14 آذار" الياس الزغبي إلى "صعوبة العودة إلى احتقانات 2008-2011، وما تخلل تلك المرحلة من اجتياحات بالسلاح وانقلابات حكومية". وقال في تصريح: "إن إطلاق "حزب الله" الاتهامات وحملات التخوين ضد رئاسة الحكومة، مباشرة أو بالواسطة، محفوف بخطورة إعادة إنتاج التوتر في الشارع وتحريك المشاعر المذهبية، لكن الرهان على ترويض القوى السياسية بالقوة ووهج السلاح لم يعد قائما كما جرى في غزو بيروت والجبل". أضاف: "إن القول بميزان قوى لمصلحة إيران ليس في موقعه الصحيح، لأن القوى السيادية، ولو متفرقة، لا تزال قادرة على منع سقوط لبنان تحت وصاية مثلث الممانعة، ويضاعف قدرتها عاملان: داخلي بانحسار مساحة الغطاء على السلاح غير الشرعي، وخارجي بجدية العقوبات ومفاعيلها السلبية على القدرات الإيرانية". ودعا إلى "وجوب وقف هذه الحملات لأنها غير مجدية في تغيير المواقف واستنباط الحلول".

Time line Adv
loading