سلاح حزب الله

سعيد: لسنا معارضة مجتزأة نوالي رئيس الجمهورية ونعارض سلاح حزب الله

لن يمنع عزم رئيس "لقاء سيدة الجبل" النائب السابق فارس سعيد خوض غمار الاستحقاق الانتخابي في 6 ايار المقبل عن احد المقعدين المارونيين في جبيل، من الاستمرار في اطلاق السهام "المعارضة" الى السلطة بكل مكوّناتها التي برأيه استسلمت لشروط "حزب الله" في مقابل الحصول على الاستقرار.فالسلطة التي وُلدت من رحم تسوية "ربط النزاع" التي اوصلت الرئيس العماد ميشال عون الى قصر بعبدا والرئيس سعد الحريري الى السراي الحكومي، تنأى بنفسها عن "حزب الله" ومشاريعه العابرة للحدود لتأخذ من "كيس" الحزب الاستقرار والامن لتنفيذ مشاريعها الانمائية والمعيشية المرتبطة بالحياة اليومية للبنانيين، كما يعتبر سعيد، اذ في رأيه "ان اهل السلطة يحاولون تسويق نظرية الاستقرار وقوامها الاستسلام والخضوع لشروط "حزب الله" في مقابل تأمين "الامان" للمواطن".

Time line Adv
Advertise with us - horizontal 30
loading