سلمى حايك

إجبار سلمى حايك على تصوير مشاهد جنسية؟!

خرجت الفنانة سلمى حايك لتروي قصة إجبار المنتج هارفي وينستين، لها، على تصويرها مشاهد خادشة للحياء، خلال تصوير فيلم Frida، بعد 15 عاما. المنتج هارفي وينستين، هو أحد المتهمين خلال الآونة الأخيرة بالتحرش الجنسي، خاصة بعد انتشار هاشتاغ "مي تو"، الذي فضح العديد من حالات التحرش مؤخرًا في هوليود تحديدًا، كما اتهمته الفنانة الشهيرة أنجلينا جولي، بالتحرش بها في بداية مسيرتها الفنية.

سلمى حايك تكشف عن موقف محرج أثناء جلسة تدليك

كشفت النجمة سلمى حايك عن أحد أغرب المواقف المحرجة التي تعّرضت لها، حيث قالت إنها تشعر بأنّها بحاجة للتدليك من آن لآخر، خاصة بعد مكوثها في التصوير لفترات طويلة قد تؤذي ظهرها أو رقبتها. وفي حوارها مع الممثلةتشيلسي هاندلرعلى شبكة "Netflix"، أشارت حايك ال أنها توّجهت إلى أحد مراكز التدليك في النمسا، وقد حذّرها من أنّ جميع من يعملون به منالرجال، ورغم أنّها كانت تفضّل النساء فإنّها كانت بحاجة للتدليك، نظرا للألم الذي كانت تشعر به. وعندما بدأت الجلسة فوجئت بالمدلّك، عارياً تماماً ولا يرتدي شيئاً، فنبّهته على الفور بأّنّ هذا الأمر غير مقبول، ولا بدّ أن يرتدي شيئاً إلا أنّها اكتشفت فيما بعد أنّ هذا المركز يعمل بطريقة غريبة، وعلقّت على الأمر قائلةً: "فكّرت في الهروب والجري خارج المركز، ولكنّني كنت أرتدي ملابسي الداخلية وكان الأمر محرجاً".

loading
popup closePierre