سليمان فرنجية

فنيانوس: لم نخفِ او نخجل يوماً في علاقتنا مع سوريا

وصف الوزير يوسف فنيانوس علاقة تيار «المردة» بسوريا بأنها «طبيعية ودائمة ومستمرة واسبوعية وشهرية ومتابعة». ولفت الى انّ المحامي بطرس فرنجية الذي يرافقه في زيارته «هو ممثّل «المردة» في سوريا ولم ينقطع يوماً عن زيارتها، وبدوري كنت أزورها قبل توزيري وبعده، وزيارتي لها اليوم هي لمناسبة إقامة معرض دمشق الدولي، ووجودنا فيها طبيعي، فهي العمق الجغرافي والطبيعي للبنان. والزيارة التي أثيرت ضجة حولها هي بالنسبة الينا طبيعية جداً، وموقعنا الطبيعي هو ان نكون في سوريا». وقال فنيانوس لـ«الجمهورية»: «لم نكذب لا في علاقتنا مع الرئيس الحريري ولا في علاقتنا مع احد، ولم نخفِ هذه العلاقة التي كانت مطروحة كل يوم وعلناً لدى الوزير سليمان فرنجية بعلاقته مع الرئيس بشار الاسد. نحن لم نخف او نخجل بهذه العلاقة يوماً، على العكس نحن حريصون عليها ونسعى الى تمتينها لكي يستفيد منها اللبنانيون غير المقتنعين بضرورتها حتى هذه اللحظة. نحن نقبل ان نكون معبراً في هذه العلاقة لِما فيه مصلحة لبنان كما فعل كثيرون قبلنا في هذا الموضوع، وفي مقدمهم اللواء عباس ابراهيم».

فرنجية: هدفنا كتلة نيابية وازنة

اعلن رئيس تيار المرده النائب سليمان فرنجيه انفتاحه على كل الاحتمالات او الخيارات انتخابيا من منطلق مبادئ تيار المردة وقناعاته وايمانه بحق الاختلاف. وقال خلال استقباله رابطة مختاري زغرتا الزاوية "هدفنا كتلة نيابية وازنة". وفيما أكد ان لا مشكلة مع فخامة رئيس الجمهورية كرّر رفضه سياسة الالغاء او الاقصاء او التعاطي السلبي. ولفت فرنجيه الى انه وفيما يشكو لبنان ويعاني من حوادث مختلفة وسقوط ضحايا ابرياء برصاص طائش او سلاح متفلت او حوادث متفرقة استطعنا معكم ومن خلالكم ان نجعل قضاءنا قضاء حضاريا بامتياز، وسنسعى معا للحفاظ على هذه الصورة قاطعين الطريق على اي مشكلة او سلبية مهما كان الضغط كبيرا او الظروف صعبة.

Time line Adv
loading