سمير جعجع

سقط ... لم يسقط

في وقت كرر رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل أول من أمس القول إن اتفاق معراب بين «التيار» و «القوات» لم يعد قائماً بعد أن أعلن جعجع تمسكه به إثر لقائه رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري، قال مصدر قيادي في «التيار» إن الاتفاق «لم يعد نافذاً عملياً لكن هناك نوع من التعايش يفترض أن يقوم بيننا، في ظل غياب التفاهم السياسي». وأضاف: «علينا ألا نغش أنفسنا. خضنا الانتخابات بتنافس كبير وبدا أننا لسنا متفاهمين ولم نتفق في أي لائحة على امتداد لبنان». ولا تخفي مصادر مقربة من «التيار» وجود ارتباك بين قياداته في نعي الاتفاق وتفاوت بين قيادي وآخر في ذلك، نظراً إلى انعكاسات ذلك على الساحة المسيحية.

بعد قرصنة حساب جعجع على انستغرام... القوات: يحاولون ابتزازنا!

أكد المكتب الإعلامي لرئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع قرصنة الحساب الرسمي لرئيس الحزب عبر انستغرام وكشف في بيان أنه "من قبل مجموعة من القراصنة تحاول ابتزازنا بالمطالبة بمبالغ مالية لقاء إعادة الحساب."واشار المكتب الى أن جهاز المعلوماتية في الحزب قد عمد إلى إبلاغ شركة انستغرام عن عملية القرصنة ويعمل على التواصل مع التقنيين فيها من أجل استعادة الحساب.كما قام المكتب بإبلاغ الجهات القضائية والأمنية المختصة (مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية في قوى الأمن الداخلي) بعملية القرصنة ويقوم بالتنسيق معها.وقال البيان "يهمنا رفع مسؤوليتنا عن كل ما ينشر على هذا الحساب إلى حين استعادتنا له".

Time line Adv
loading