سمير جعجع

محاولات حثيثة لتطيير الانتخابات الفرعية

على كثرة الاستحقاقات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية، ولا سيّما معركة الجيش اللبناني المنتظرة ضد تنظيم «داعش» في جرود القاع ورأس بعلبك، يقف العهد الجديد والحكومة أمام الاستحقاق الدستوري الأبرز بإجراء الانتخابات الفرعية في طرابلس وكسروان. في المقابل، تقف مصلحة رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وبعض «مراكز القوى» في التيار الوطني الحرّ، عاملاً ضاغطاً باتجاه تطيير الانتخابات، على عكس إرادة رئيس الجمهورية ميشال عون الذي يحرص على تكليل عهده في عامه الأول بالالتزام بالدستور وإجراء الانتخابات الفرعية سريعاً، لملء مقعدين شاغرين في طرابلس ومقعد في كسروان.

loading