سوريا

محفوض للسفير السوري: عندما تخاطب اللبنانيين كن أكثر لياقة في لغتك

ردّ رئيس حركة التغيير ايلي محفوض على كلام السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي فكتب عبر تويتر: " مرارا وتكرارا قلنا لك كف عن استعمال منابر السياسيين اللبنانيين لتطلق تصاريحك التي هي صورة طبق الأصل عن نظامك، وصحيح ان علاقة دبلوماسية تربط بين لبنان وبلدكم لكن الواضح ان شبح ضباطكم بزمن احتلالكم لأرضنا لا زال يخيم في أذهانكم". وتابع محفوض: "يا سيد علي عبد الكريم علي، عندما تخاطب الشعب اللبناني عليك ان تكون اكثر لياقة في لغتك التي لا تتوافق مع جباهنا العالية كجبال لبنان الشامخة، وبالتالي كن مؤدّبًا أكثر واحرص على اختيار الألفاظ عندما تتفوّه بعباراتك فمجتمعنا اللبناني له قاموس خاص يختلف كليا وجذريا عن قاموس تخاطبكم".

هل سيبقى لبنان بمنأى عن التأثر بالوضع الخطير في المنطقة؟

مرجع سياسي كبير عَبّر لـ«الجمهورية» عن قلقه من الاندفاعة التصعيدية الاميركية الاخيرة في سوريا، اذ انّ لبنان وكما هو معلوم تاريخياً هو ساحة تأثر مباشر بما يجري من حوله. وقال: واضح انّ الاميركيين لن يسمحوا بانقلاب الوضع في سوريا لغير مصلحتهم، والروس يشدون في اتجاه الحسم لمصلحتهم. الطرفان يحشدان، والوضع خطير ومفتوح على شتى الاحتمالات. وهذه الصورة الخطيرة في المنطقة، والتي لا اعتقد انّ لبنان سيبقى في منأى عن التأثر بها اذا ما انحدرت الامور الى الأسوا، توجب الحد الأعلى من التحصين الداخلي، وأول خطوة الى ذلك تكمن في تشكيل حكومة، وهذا مع الأسف لا يبدو قريب المنال.

loading