سوريا

هكذا تعود سوريا إلى الجامعة العربية

كشف مصدر دبلوماسي ان التحضيرات على قدم وساق لانعقاد القمة الاقتصادية التنموية، وهناك دول أكدت حضورها، وفي مقدمها دولة الكويت، وجمهورية موريتانيا، فيما لم يعرف بعد ما إذا كانت مصر ستشارك على مستوى رفيع، وكذلك الأردن. وقال المصدر لـ«اللواء» ان عودة سوريا إلى الجامعة تحتاج إلى قمّة عربية على مستوى الرؤساء والأمراء العرب، لاتخاذ قرار، وهذا الأمر غير متوافر قبل القمة المقررة في آذار المقبل..

توجيه لبنان الدعوة لسوريا للمشاركة في القمة مجرد احلام لا تمت الى الواقع بصلة

على مسافة خمسة عشر يوما من القمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الرابعة التي تعقد في بيروت، ومع ان التجهيزات اللوجستية لاستقبالها باتت شبه منجزة، تسري معلومات في بعض الاوساط السياسية تارة عن ارجاء موعدها بفعل عدم وجود حكومة لبنانية اصيلة وأخرى بفعل مستوى الحضور الذي لا يلاقي التطلعات في ضوء اعتذار بعض الملوك والرؤساء وانتداب من يمثلهم وعدم تحديد دول خليجية عدة حتى الساعة مستوى تمثيلها وفي مقدمها السعودية التي ينتظر وزير الاتصالات جمال الجراح تحديد موعد في المملكة لتسليمها الدعوة لم يحدد حتى الساعة بحسب معلومات "المركزية"، فيما توقعت مصادر مواكبة الا تتعدى المشاركة على مستوى القادة الاربعة او الخمسة، وقالت لـ"المركزية" ان وزير الشؤون الخارجية عادل الجبير قد يمثل المملكة العربية السعودية، وثالثة تجنبا لاعادة نبش خلافات الماضي الداخلية والانقسام السياسي العمودي في شأن النظام السوري بدعوته او عدمها بعدما صدرت اصوات تنادي بضرورة توجيه الدعوة اليها في مقدمها حزب الله الذي اعتبر في بيان كتلته النيابية الاسبوعي "ان لبنان معني بدعوة سوريا للمشاركة في القمة الاقتصادية العربية التي ستنعقد على أرضه، لما في ذلك من قوة للبنان ومصلحة استراتيجية له، وخصوصا أن الظروف الراهنة تشهد مناخا عربيا ايجابيا تتسارع فيه الدول العربية للعودة الى سوريا، فيما لبنان الجار الاقرب وصاحب المصلحة الاكيدة يجدر به ان يكون في طليعة المبادرين لتعزيز هذا المناخ".

Advertise
loading