صيدا

نهرا: الناس تحتاج الى تغيير حقيقي من خلال نبض يصرخ بهذا التغيير وهذا ما تفعله الكتائب

اكد مرشح حزب الكتائب اللبنانية عن المقعد الماروني في دائرة صيدا جزين، جوزف نهرا، ان برنامجه الانتخابي يصب في مشروع 131 لحزب الكتائب وهو "برنامج كامل متكامل يعالج كل النواحي والأطر في القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والسيادية." نهرا، وفي مقابلة عبر أثير صوت لبنان 100,5، اشار الى ان القانون النسبي الذي وصفه بـ"العجيب الغريب" جمع منطقتي صيدا وجزين، اللتين يربطهما "تفاعل تاريخي قديم". وشدد على ان رهان حزب الكتائب الاول والاخير في صيدا هو على الدولة اللبنانية، مؤكداً التمسّك بالمؤسسات الامنية ولا سيما الجيش اللبناني الذي هو الحامي للوطن ولا نرى بديلاً له، وطالب بتوسيع خدمات الدولة في المنطقة على مختلف الاصعدة.

300 لبناني غير معترف بهم رسمياً... والسبب: وزارة الداخلية!

نحو عشرة سجلّات نفوس في صيدا، تضم أكثر من 300 لبناني مشكوك في لبنانيتهم! منذ عام 2000 يحاول هؤلاء الحصول على «اعتراف» بوجودهم رغم أنهم يحملون هويات لبنانية. تقول الرواية إن المُديرية العامة للأحوال الشخصية في وزارة الداخلية «اكتشفت»، بعد نحو ثلاثين عاماً، أن الأحكام القضائية التي تُثبت حيازة الأجداد على الجنسية غير مُسجّلة في هيئة القضايا. فيما يقول العارفون إن كثيراً من الإثباتات والسجلات القانونية أُتلفت بفعل الحريق الذي طال السراي الحكومي في صيدا، مطلع الحرب الأهلية عام 1975. بين الروايتين، ثمّة من يُثير شبهة الدوافع الانتخابية التي ساهمت في «يقظة» المُديرية العامة، ويتساءل: كيف يُجمّد سجلّ من يملك وثيقة ولادة لبنانية؟

loading