طائرة

لحظات من الجحيم عاشها ركاب الطائرة الماليزية

عاش ركاب طائرة ماليزية فترة عصيبة وصفها بعضهم بأنها "لحظات من الجحيم"، عندما أصاب عطل محرك الطائرة وكاد يهوي بها. وأوردت صحيفة "غارديان" البريطانية، أن الرحلة MH122 التابعة للخطوط الجوية الماليزية أقلعت من مطار سيدني في أستراليا، باتجاه العاصمة الماليزية كوالالمبور وعلى متنها 224 مسافرا. لكن رحلة الطائرة لم تتم كما كان مقررا لها، إذ بدأت تصدر أصوات عالية وتهتز بعنف شديد وهي على ارتفاع 11 ألف قدم، مما ترك المسافرين يرتعدون خوفا، وفي أذهانهم الطائرة الماليزية المفقودة عام 2014.

بالصور- نجاة ركاب طائرة من شبح الموت

أعلنت السلطات البولندية ان طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية البولندية "لوت" اقلعت من كراكوف (جنوب) متجهة الى وارسو نفذت مساء الاربعاء هبوطا اضطراريا في مطار العاصمة بعدما واجهت خللا في عمل عجلاتها الامامية، من دون ان يصاب اي من ركابها الـ59 بأذى.وقال المتحدث باسم مطار العاصمة هوبرت فويسيشوفسكي ان "المطار اغلق لمدة اربع ساعات على الاقل. هذا يعني انه لن يكون بامكان اي طائرة ان تهبط فيه او ان تقلع منه".ولاحقا اعيد فتح المطار جزئيا امام حركة الاقلاع والهبوط.وبحسب المعلومات الاولية ومشاهد بثتها شبكات التلفزة المحلية فان الطائرة، وهي من طراز بومباردييه داش كيو400، عانت لدى هبوطها من مشكلة في عجلاتها الامامية التي ارتدت الى الخلف فور ملامستها ارض المدرج مما جعل الطائرة تنزلق على بطنها من الجهة الامامية.

loading