طرابلس

ريفي ينعى المهندسين الشابين!

نعى الوزير السابق اللواء أشرف ريفي المهندسين الشابين طه عوني ذوق وعمران دكرمنجي (الشفشق) اللذين توفيا إثر حادثٍ أليم وقع على أوتوستراد القلمون باتّجاه طرابلس حيث اصطدمت سيّارتهما الرابيد بحافة الطّريق ثمّ انقلبت قبل جسر "البالما"، ليصابا بجروح خطيرة حيث تمّ نقلهما إلى مستشفيَيْ "المظلوم" في طرابلس و"هيكل" في الكورة، إلا أنّهما ما لبثا أن فارقا الحياة.وغرّد ريفي كاتِبا:"يوماً بعد يوم يحصد أوتوستراد الموت خيرة شباب طرابلس والشمال. لطالما رفعنا الصوت لتطبيق إرشادات السلامة العامة والإسراع بتنفيذ المشاريع على هذه الطرقات. بشديد الأسف واللوعة نتقدم بأحر التعازي من عائلتَي المهندسَين الشابَّين طه عوني ذوق وعمران دكرمنجي. إنا لله وإنا إليه راجعون".

ماذا يحدث داخل أروقة بلدية طرابلس؟

تداعى أعضاء من مجلس بلدية طرابلس الى اجتماع في مكتب عضو المجلس أحمد حمزة باشا في القبة، شارك فيه جميل جبلاوي، أحمد البدوي، أحمد القصير، أحمد حمزة باشا، باسم بخاش، خالد الولي، باسل الحاج، خالد تدمري، محمد تامر، زاهر سلطان وصفوح يكن، بحضور عضوين من مجلس بلدية الميناء هما رامي الصايغ وهاشم الأيوبي، وذلك رفضا للدعوة القضائية الموجهة من قبل رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمرالدين بحق عضو المجلس الدكتور زاهر سلطان الذي كان وجه لقمر الدين جملة اتهامات.

loading