طلال ارسلان

جنبلاط يعتذر...وارسلان: لا تسيئوا لكمال جنبلاط!

قال النائب وليد جنبلاط عبر تويتر: "اعتذر من القرى والبلدات الجميلة والخلابة التي لم أستطع زيارتها نتيجة ضيق الوقت مثل الورهانية وبريح ووادي الست والفوارة وغيرها من شوفنا الجميل والخصب. فإلى يوم الاحد يوم التحدي ويوم النصر ان شاء الله".أضاف: "المعركة لا تتجزأ والشوف لا يتجزأ من إقليم الخروب إلى جبل الباروك."على صعيد درزي آخر، غرّد رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني وزير المهجرين طلال أرسلان عبر حسابه في "تويتر" بالقول: "فلنترك هذه الانتخابات بطابعها الديموقراطي، ولنتبعد عن نبش الماضي وتبادل الاتهامات، ما يهمنا هو تقديم مشاريع انمائية للمستقبل والتركيز على التنمية في الجبل، والإساءة إلى رمز ككمال بك جنبلاط ولأي رمز من رموز الوطن هو أمر مرفوض ومستنكر من أي جهة أتى".

هل يردّ جنبلاط على الحريري في طرابلس؟

اشارت صحيفة الاخبار الى ان تداعيات زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري لقرى حاصبيا والعرقوب ومرجعيون لم تنته. الاحتجاج الذي عبر عنه النائب وائل أبو فاعور بقوله إن الدخول إلى البيوت يكون من أبوابها لا من نوافذها، في إشارة إلى تعمد الحريري تنسيق زيارته لحاصبيا مع النائب طلال أرسلان وتجاهل أبو فاعور، تبين أنه يعكس موقف النائب وليد جنبلاط الذي أبلغ المقربين منه استياءه البالغ من جولة الحريري في حاصبيا والعرقوب لشدّ عصب مرشح تيار المستقبل عن المقعد السني في دائرة الجنوب الثالثة عماد الخطيب.

loading