طلال ارسلان

هل تخلّى الحزب الاشتراكي عن الوزراء الثلاثة؟

لفت عضو اللقاء الديمقراطي النائب فيصل الصايغ الى اننا غير نادمين على ترك مقعد للنائب طلال ارسلان في عاليه ولكن كنا نتوقع ان يبادلنا الايجابية بأخرى والعلاقة معه مقفلة حاليا.الصايغ وفي حديث لصوت لبنان 100.5 اكد ان التعقيدات الداخلية والطمع الداخلي هما العبء الاكبر على تشكيل الحكومة وقال:"هناك افتعال لعقدة درزية لم يكن من المفترض ان تكون موجودة لاننا اتفقنا على ان الحكومة يجب ان تعكس نتيجة الانتخابات فتمثيلنا الشعبي اعطانا سبعة نواب من اصل ثمانية".وأضاف:"لم نعتمد سياسة التعطيل لكن تهميشنا فرض علينا التشدد وشعرنا ان التعاطي معنا كان فيه استهداف لنا ومحاولة تحجيم".

أرسلان: حقّنا بان نتمثل بالحكومة غير مرتبط بأحد

اعتبر الوزير في حكومة تصريف الاعمال طلال ارسلان ان ذهنية المليشيات تحكم البلد، مطالبا بفتح ملفات الفساد لتبيان الفاسد من النظيف، مشددا على ان احدا لا يستطيع الحكم على احد، سائلا: ماذا يعني مصطلح الديمقراطية التوافقية؟ واذ اشار الى ان هناك مزارع طائفية في البلد، لافت الى ان الاجهزة القضائية والامنية والادارية يتم توزيعها على اساس طائفي، مؤكدا ان مشكلة البلد هي تجار الطوائف ومجموعة فاسدة، تضع المذهب والطائفة في الواجهة لشد العصب وهذا امر غير مقبول.

loading
popup closePierre