طلال ارسلان

أرسلان: والله عيب!

غرد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان عبر حسابه على "تويتر" قائلا: "من المعيب حقا الذي يحصل في البلد، قسما بالله معيب إذ أصبح يصح فينا المثل القائل "اللي استحوا ماتوا..." هجرة الشباب والفساد وانهيار المؤسسسات والأوضاع الاقتصادية والمعيشية والمالية للدولة والشعب ألا يستحقون التضحية؟ الى متى الاستفراد والهيمنة والتسلط والارتهان وسياسة الالغاء؟". أضاف: "اذا كانت الوطنية لم تجمعنا وإذا الانتخابات لم تجمعنا وإذا المصالح لم تجمعنا وإذا الوطن لم يجمعنا وإذا محاربة الاٍرهاب لم تجمعنا وإذا مقاومة اسرائيل لم تجمعنا وإذا مواجهة العقوبات لم تجمعنا وإذا لقمة عيش الناس لم تجمعنا وإذا هجرة اولادنا لم تجمعنا وإذا مواجهة الأوضاع الاقتصادية والمالية لم تجمعنا وإذا الطوائف والمذاهب لم تجمعنا".

الحقيبة الدرزية الثالثة في عهدة الرئيس!

من المتوقع أن تكون الساعات المقبلة حاسمة على جبهة الاستحقاق الحكومي، بعدما حسمت الهيئة التنفيذية في "القوات اللبنانية"، في حين ما زال الغموض يلف عقدة تمثيل "السنّة المستقلين"، وما اذا كان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون سيسمي أحدهم من حصته، بعد أن رفض الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري رفضاً قاطعاً توزيرهم من حصته. فهل ستجتاز الحكومة الشوط الاخير من السباق أم ستظهر عقدة جديدة على ساحة التأليف في ربع الساعة الأخير تعيد الأمور الى المربع الأول؟

Time line Adv
loading