عبد الفتاح السيسي

متى لقاء الأسد ـ السيسي؟

علمت صحيفة الأخبار أن هناك مساعي روسية حثيثة لعقد لقاء قمة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وبشار الاسد، لما للقاهرة من ثقل معنوي قد يمهّد لعودة سوريا إلى الجامعة العربية.وفي المعلومات أن الاتصالات الروسية في هذا الشأن قطعت شوطاً لا بأس به، وأن ما يحول دون عقد اللقاء حتى الآن هو قلق القاهرة من رد فعل الرياض.وفي المعلومات أيضاً أن المساعي الروسية تحظى بتشجيع من قيادة الجيش المصري التي تعتبر أن معركة البلدين ضد الإرهاب واحدة، خصوصاً أن معلومات أجهزة الأمن المصرية تشير إلى أن هناك أكثر من 70 ألف مصري عادوا إلى مصر من سوريا على مدى سنوات الأزمة التي عصفت بالأخيرة، ويشكّل هؤلاء خلايا نائمة تهدّد الأمن المصري. كما أن القيادة المصرية حريصة على عدم إعطاء أي دور لجماعة "الإخوان المسلمين" في أي حل مقبل.

الحكومة المصرية تؤدي اليمين.. وزيران جديدان للدفاع والداخلية

أدت الحكومة المصرية الجديدة برئاسة مصطفى مدبولي اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي الخميس. وتضمنت التشكيلة الجديدة مفاجأة تتعلق بحقيبة الدفاع. فقد أوكلت وزارة الدفاع إلى الفريق محمد أحمد زكي خلفا للفريق أول صدقي صبحي. وكان زكي قائدا للحرس الجمهوري خلال فترة حكم محمد مرسي. وكلف اللواء محمود توفيق بتولي وزارة الداخلية خلفا لمجدي عبد الغفار. وتولى محمد معيط وزارة المالية، والفريق يونس المصري وزارة الطيران المدني، والدكتور عز الدين أبو ستيت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ومحمود شعراوى وزارة التنمية المحلية، وهشام توفيق وزارة قطاع الأعمال العام، وعمرو عادل بيومي وزارة التجارة والصناعة، وأشرف صبحي وزارة الشباب والرياضة، وعمرو طلعت وزارة الاتصالات، وياسمين فؤاد وزارة البيئة وهالة مصطفى وزارة الصحة. وأدى رئيس الوزراء الجديد اليمين لتولي مهام وزير الإسكان في التشكيل الوزاري الذي يضم 33 حقيبة، فيما حافظ 20 وزيرا ووزيرة من حكومة شريف إسماعيل على مناصبهم. وأفادت صحيفة الأهرام الرسمية بأن رئيس الوزراء الجديد سيلقي بيانا في مجلس النواب عقب عيد الفطر، ثم بيانا آخر بعد 20 يوما من أدائه اليمين الدستورية لإعلان برنامج حكومته الجديدة. وبالنسبة للاجتماع الحكومي الأسبوعي الأول، فمن المقرر أن يعقد عقب عيد الفطر مباشرة.

loading