علي بزي

نواب بري: الامر لا يستقيم بالاعتذار بل الاستقالة

عاد الوضع صباح اليوم الى طبيعته في بيروت وضواحيها، مع انتشار كثيف لعناصر الجيش اللبناني على مختلف الطرقات، بعدما أقدم مساء امس مناصرون من حركة أمل على قطع عدد من الطرقات، وحرق دواليب، وتطويق مبنى مركزية التيار الوطني الحرّ في ميرنا الشالوحي احتجاجاً على تصريح وزير الخارجية جبران باسيل بحق رئيس مجلس النواب نبيه بري. لكن يبدو ان حركة التصريحات لن تهدأ في القريب العاجل، فقد اكد النائب انور الخليل ان مواقف وزير الخارجية جبران باسيل تعرقل وتهدد الاستقرار والسلم الاهلي والامر لا يستقيم بالاعتذار بل بمراجعة منهجية لشخصية لا مكان لها في زمن السلم، داعياً باسيل الى الاستقالة. من جهته، قال النائب علي بزي انه ربما يكون لباسيل مصلحة بتأجيل الانتخابات، وتابع: |نقول له الانتخابات حاصلة وفي موعدها". اما عن الاعتداء على مركز التيار الوطني الحرّ امس من قبل عناصر تابعة لحركة امل، فقال بزي: "لا علاقة لحركة امل بما حصل في ميرنا الشالوحي".

بزي: دوائر بلاط ما تنبش خلافات تثير الخلافات

رأى عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب علي بزي ان فتح ملف التعديلات على قانون الانتخاب سينجم عنه تأجيل للإنتخابات، مضيفا: "اي لعب بموضوع المهل سوف ينسف الانتخاب من اساسه"، مردفا: "فلنشمر عن ذنودنا ونذهب الى الانتخابات". وشدد بزي في مداخلة عبر mtv ضمن برنامج بموضوعية على اننا لا نريد تأجيل او تطيير الانتخابات فلنحترم المهل ولنذهب لإجرائها. وعن هجومه على وزير الخارجية جبران باسيل قال بزي: لم نتهجّم على احد بل ما نفعله تصويب الامور. وعن السجال حول مرسوم الاقدمية أجاب: ان رئيس مجلس النواب نبيه بري عبّر صراحة عن رأيه في هذا الموضوع والامور كانت جيّدة بين الرئاسات، مردفا: "فوجئنا ببعض المجموعات الضيقة لدوائر بلاط ما تنبش أمورا تثير الخلافات بعد موجة الانسجام التي سادت بعد حلّ أزمة استقالة الحريري". وعن كلام وزير العدل سليم جريصاتي قال: انه رأيه آسف ان أسمع هذا الكلام منه، مشيرا الى ان مجلس النواب يعود له تفسير القوانين وبأن رأي هيئة التشريع جاء بناء على طلب، وبا ن رئيس المجلس منذ بداية الازمة احتكم الى المرجع الاعلى في الدولة لمعالجته اي رئيس الجمهورية ميشال عون. وعن كلام بري ان وزير المال طيلة عهد الرئيس عون سيكون شيعيا قال: لقد قرأت ذلك بالاعلام وعندما نصل اليها نصلي عليها.

نواب لبنانيون الى النروج لهذه المهمة!

غادر وفد نيابي موسع من مختلف اللجان والكتل النيابية، بيروت صباح اليوم متوجها إلى النروج عن طريق باريس وفد نيابي، يضم : محمد قباني (رئيسا للوفد) خضر حبيب، نواف الموسوي، حكمت ديب، ميشال موسى، علي بزي، باسم الشاب، جوزف المعلوف، كاظم الخير، فادي الهبر وهنري حلو. وإعتذر النائب أكرم شهيب عن المشاركة . ويلبي الوفد دعوة الحكومة النروجية - وزارة الخارجية للاطلاع على التجربة النروجية المتقدمة في حقل النفط والغاز. وترافق الوفد سفيرة النروج ليني ليند والمسؤولة السياسية في السفارة. وتبدأ الزيارة في العاصمة أوسلو بلقاءات مع وزارة الخارجية والبرلمان النروجي ووزارت النفط والطاقة والبيئة والمال. ثم ينتقل الوفد إلى مدينة Stavanger وهي مركز الثقل في الصناعة النفطية النروجية.

loading