علي خامنئي

خامنئي فاجأ الداخل الإيراني والخارج

المسؤولون في الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانوا منذ تأسيسها يعملون لإقناع زوار طهران وخصوصاً القادمين من العالم العربي والإسلامي، بأن مشروعها الإيديولوجي – الديني – السياسي سينتصر، وبأنها تمتلك القدرات اللازمة لتحقيق ذلك، وبأنها في النهاية ستصبح دولة كبرى ليس في المنطقة فقط بل في العالم قادرة على استقطاب دول العالم الثالث المستضعفة، وعلى تكوين محور دولي منافس جدِّياً للولايات المتحدة الزعيمة الأحادية للعالم منذ انهيار الاتحاد السوفياتي.

Jobs

ماذا تخبئ ايران بعد الاتفاق النووي؟

نقل الموقع الرسمي للمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي اليوم الأربعاء عنه قوله إن طهران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة بخصوص أي قضية بعد الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية في تموز. ونقل عن خامنئي قوله "تفاوضنا مع الولايات المتحدة بخصوص القضية النووية لأسباب معينة. واشنطن تصرّفت بشكل جيد خلال المحادثات ولكننا لم ولن نسمح بالتفاوض مع اميركا بخصوص أي قضايا أخرى".

loading