علي خريس

خريس يردّ بعنف على باسيل

رأى عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب علي خريس، "ان التاريخ يكتب ويحكي ولا احد يستطيع أن يتجاوز التاريخ الجهادي، والفرق كبير بين من قاتل وقاوم الكيان الصهيوني وبين من كان يترنح في مقاهي باريس وشوارعها، واننا نتحدث باسم الشعب وليس فقط باسم حركة امل".

خريس: لا قمة اقتصادية في بيروت من دون سوريا ومن دون حكومة

شدد عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب علي خريس على "الرصيد الكبير الهائل الذي تراكم من خلال دماء الشهداء وفكر الإمام الصدر، واننا من هذا الرصيد نقرر ما هي مصلحة الوطن ونواجه من يريد أن يهدر الوقت ويهدد الوطن بكيانه ووجوده في ساحة مواجهة الاحتلال الإسرائيلي والإرهاب". كلام خريس جاء خلال الكلمة التي ألقاها باسم حركة "امل" في احتفال تأبيني في حسينية بلدة برج رحال، في حضور حشد من المعزين، وقدم للاحتفال مسؤول الحركة في البلدة ياسين غزال. وقال: "ان المقاومة التي دحرت الكيان الصهيوني الغاصب تأسست ونهضت من بيوت جبل عامل ومن القرى والدساكر، وان بيت الفقيد هو احدها حيث كانت قيادة المقاومة تجتمع وتقرر مصير لبنان لا بل مصير الامة العربية والاسلامية، وان البيوت والناس التي وقفت ودفعت الاثمان الغالية في مواجهة الإحتلال وكان الشعب حصنا للمقاومة ومن هذه التجربة الناجحة اطلق الرئيس نبيه بري القاعدة الماسية (الشعب والجيش والمقاومة) وحققت المقاومة الانتصارات وستبقى حاجة وطنية مادية ومعنوية وفكرا وسلوكا". وأشار إلى "أن مصير لبنان لن يكون بيد اشخاص او فئات"، سائلا "من المسؤول عن المأساة الاقتصادية والاجتماعية والفساد؟ مشددا على "ان التحرك يجب أن يكون على المستوى الوطني وبرنامج واضح، ونحن في حركة امل مع مطالب الناس وحقوقهم". وعن القمة الاقتصادية العربية في بيروت أكد خريس "ان لا قمة في بيروت من دون سوريا ومن دون حكومة، وعليهم ان يبادروا الى المصالحة مع سوريا ودعوتها الى حضور القمة"، لافتا الى "ان لبنان يحتاج إلى سوريا اكثر من حاجة سوريا الى لبنان"، وداعيا إلى "التنازل عن الحصص لصالح الوطن".

Majnoun Leila
loading