علي عبد الكريم

Jobs

رسالة المعلم تبدّد قلق باسيل

رسالة من وزير الخارجية السورية وليد المعلم الى نظيره اللبناني جبران باسيل بددت قلق الاخير، هذا ما اعلنه السفير السوري علي عبد الكريم علي الذي وصل الى الى وزارة الخارجية حاملاً معه ردّ المعلم على القانون رقم 10 الصادر في سوريا. واوضح السفير السوري بعد اللقاء ان القانون رقم 10 كان تصويباً وتصحيحاً لحقوق السوريين وهذا ما جاء في مضمون الرسالة التي وجهها المعلم لباسيل، والاخير كان مرتاحاً لان الرسالة بددت القلق. واشار الى ان الرسالة تضمنت تطميناً ورداً على الاسئلة التي وجهها باسيل للمعلم. كما اعلن علي ان مهلة القانون رقم 10 تم تمديدها من شهر الى عام لكي تستوفى الامور بالنسبة لمن يملك اسئلة او هواجس.

الضاهر في هجوم عنيف على باسيل: فاتك القطار...

عقد النائب خالد الضاهر مؤتمرا صحافيا في منزله في طرابلس تناول خلاله الأوضاع المحلية. واستهل كلامه قائلا: "من عادات محافظة عكار المحرومة في شمال لبنان الترحيب بضيوفها وإكرامهم ولكنها لا تقبل أن يعطيها أحد دروسا في الوطنية، أو دروسا في الحديث عن الإنماء والوعود، وأقول هذا الكلام لأنني مسؤول أمام الله وأمام أهلي وشعبي في عكار وفي لبنان، لأن الرائد لا يخذل أهله، ولأنه يجب ان نقول كلمة الحق التي تسدد الأمور في هذا البلد، فزيارة وزير الخارجية جبران باسيل لعكار لم تكن زيارة عادية كضيف أتى إلى عكار بصورة طبيعية، بل هو أتى أثناء الحملة الإنتخابية الحالية، اي أنه يريد أصواتا من عكار، وبالرغم من هذا الطلب العجيب الغريب أمام الحرمان الذي تعانيه هذه المحافظة لم نسمع له يوما صوتا يدافع فيه عن مصالح هذه المنطقة، إلا أنه أراد أن يعطينا دروسا في الوطنية ودروسا في الإنماء، فأعلن في كلمته انه ينبه السفراء في لبنان من التدخل في الشؤون اللبنانية وفي الإنتخابات".

loading