عماد مغنية

نجل مغنية جاسوس أميركي!

نشرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية تقريراً، كشفت فيه أن جهاز مكافحة التجسّس التابع لــ«حزب الله» اعتقل مصطفى مغنية، نجل عماد مغنية القائد العسكري السابق للحزب الذي اغتالته إسرائيل عام 2008، بالتجسّس لمصلحة وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه) وإسرائيل. لكنها أشارت إلى أنها لم تتمكن من الحصول على أي رد من «حزب الله» على الخبر. وأولت وسائل الإعلام الإسرائيلية اهتماما كبيرا بالتقرير الذي أشار إلى ان مصطفى عماد مغنية، الآن قيد التحقيق لدى الحزب. ومصطفى هو الابن الأصغر لعماد مغنية، وقد تولى منصب رئيس الجناح العسكري للحزب، وعُيّن في المنصب بعد اغتيال شقيقه جهاد في هجوم نُسب إلى إسرائيل قبل عام في القنيطرة قرب الجولان السوري المحتل.

بالصورة: فرنجية مع مغنية لكن أين المفاجأة؟

نشر ناشطون مقربون من قوى الثامن من آذار في لبنان، صورة تنشر للمرة الأولى وتجمع القائد العسكري العام السابق لحزب الله، عماد مغنية ورئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية. وقال أحد الشخصيات السياسية في قوى 8 آذار لموقع عين العرب الإعلامي في سياق تعليقه على الصورة: بعد استهداف مغنية في دمشق ونشر حزب الله لصوره، تفاجأ فرنجية كثيرا حيث أكد لمقربين منه أن مغنية كان يقود السيارة التي كان فرنجية يستقلها للقاء أمين عام حزب الله، وقد كان يظن أنه مجرد سائق أو مقاتل عادي في الحزب، علما بأنهما كانا يتحدثان

loading