عين الحلوة

هكذا تمّت تصفية حُجير

كشف مصدر فلسطيني أنّ تصفية الفلسطيني «محمود أحمد حُجير» في سوق الخُضار في مخيّم «عين الحلوة» أمس الأوّل، لم تكن عشوائيّة أو نتيجة إشكال فرديّ، إنّما عبارة عن عمليّة إغتيال مُنظّمة جرى التخطيط لها بدقّة، وتمّ تنفيذها من قبل قاتل مُحترف، إقترب من حُجير من الخلف وهو يُخفي وجهه بقناع، قبل أن يُطلق رصاصات قاتلة مُباشرة على رأس الضحيّة. وأضاف أنّ حُجير كان يُقيم في السابق في حيّ الطيري في المخيّم، قبل أن يقوم مُسلّحون ينتمون إلى جماعة «بلال بدر» بطرده هو وأفراد آخرين من عائلة «حُجير» من منازلهم بالقوّة، بحجّة أنّه مُقرّب من حركة «فتح» ويتعامل مع الأجهزة اللبنانيّة

Time line Adv
loading
popup closePopup Arabic