غزة

نتنياهو وفزّاعة الشمال

من دون سابق إنذار، استيقظ العالم على تصعيد إسرائيلي على الحدود اللبنانية، بعنوان "أنفاق حزب الله"، ضمن العملية التي أطلق عليها الإسرائيليون اسم "درع الشمال". انتشرت التأويلات في الساعات الأولى للعملية أنها تمهيد لعدوان إسرائيلي على لبنان، قبل أن تنسحب العملية من صدارة الأحداث لحساب قضايا عالمية وعربية أخرى، ولتثبت الأيام أن العملية ليست إلا مناورة من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهولحساب قضايا داخلية بحتة، خصوصاً أن أمامه استحقاقين مهمين في المرحلة المقبلة، أولهما مرتبط بشخصه واحتمال توجيه القضاء اتهامات له باستغلال السلطة، والثاني على صلة بحكومته وإمكان انهيارها في حال لم يتمكن من التوافق مع "الحريديم" (يهود متدينون متطرفون) على إقرار قانون التجنيد في الكنيست الإسرائيلي، بعدما منحتهم المحكمة العليا شهراً ونصف الشهر لإصدار القانون.

Time line Adv
Nametag

بالصور- مصر تتدخّل.. مئات الصواريخ على جنوب إسرائيل وغارات توقع قتلى في غزة

شنت القوات الإسرائيلية ضربات جوية على قطاع غزة، موقعة قتلى وجرحى، فيما انهمرت الصواريخ على جنوب إسرائيل وسط أنباء عن مقتل إسرائيلي، في أحدث جولة من التصعيد قابلتها دعوات للتهدئة.وقُتل 3 فلسطينيين في الغارات الإسرائيلية التي استهدفت غزة مساء الاثنين، وأدت كذلك إلى تدمير مبنى التلفزيون التابع لحركة حماس، التي تسيطر على القطاع.وفي إسرائيل، انتشلت فرق الإنقاذ في مدينة عسقلان، ليل الاثنين الثلاثاء، جثّة رجل من تحت أنقاض مبنى أصيب بصاروخ أطلق من غزة، بحسب ما أعلنت مصادر طبية إسرائيلية.

loading