غزة

مقتل طفلين فلسطينيين في غزة بعد قصف إسرائيلي

قُتل طفلان فلسطينيان وأصيب أربعة آخرون في قطاع غزة بعد قصف طائرات حربية إسرائيلية لأحد المباني الخالية. وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن طائرات حربية إسرائيلية قصفت المبنى الواقع غرب قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل الطفلين أمير النمرة، 15 عاما، ولؤي كحيل، 16 عاما. من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا 31 قذيفة باتجاه إسرائيل، وتمكنت القبة الحديدية من اعتراض ستة منها، فيما لم يتم الإعلان عن أية إصابات. وتأتي هذه الهجمات المتبادلة بعد يوم من المواجهات على الحدود بين غزة وإسرائيل، والتي قتل خلالها فلسطيني، وجرح نحو 220 شخصا، وفقا لمصادر في وزارة الصحة الفلسطينية.

احتفلوا بنجاحه في الثانوية العامة... فقتلوه!

لم تدم سعادة الفتى رامز داود بنجاحه في امتحانات الثانوية العامة طويلا، وسرعان ما تحوّلت الفرحة إلى فاجعة، على إثر طلق ناري أودى بحياته خلال احتفال ذويه بتفوقه بإطلاق النار في الهواء.فبعد دقائق قليلة من إعلان نتائج امتحانات الثانوية العامة في قطاع غزة، الأحد، قتل داود (18 عاما) برصاصة في الرأس، وأصيبت طالبتان أخريان في حي الشجاعة شرقي مدينة غزة وسط إطلاق النار ابتهاجا بنجاح الفتى.أما في الضفة الغربية، فقد أصيب 7 فلسطينيين خلال الاحتفالات بنتائج امتحانات الثانوية العامة، منهم 3 بالرصاص، وصفت جروحهم بالمتوسطة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

غوتيريس يحذر من نشوب حرب في غزة

حذّر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، من نشوب حرب في حال استمرار الأوضاع الإنسانية المتدهورة في قطاع غزة المحاصر “إسرائيليا” منذ 12 عامًا.جاء ذلك، في أول تقرير يقدمه غوتيريس إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي بشأن تطبيق قرار المجلس رقم 2334، الذي يدعو إسرائيل إلى وقف أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويعتبرها عقبة أمام إحلال السلام الشامل في المنطقة. حسب ما أفادت وكالة “فلسطين اليوم”.وجدد غوتيريس دعوته إلى “إجراء تحقيق مستقل وشفاف في الأسباب التي أدت إلى استشهاد العشرات وجرح الآلاف من المدنيين الفلسطينيين” خلال “مسيرات العودة”، شرق غزة.

loading