غزة

رسالة من وزير الدفاع الإسرائيلي إلى الإيرانيين... هذه تفاصيلها!

باللغة الفارسية، وجَّه وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، رسالة مباشرة إلى الشعب الإيراني على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت منذ يومين في الشوارع والميادين الإيرانية، وازدادت تفاقمًا اليوم الثلاثاء. ووفقًا لما نقلته صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن صفحة وزير الدفاع الإسرائيلي على موقع "فيسبوك"، قال ليبرمان موجهًا حديثه إلى الإيرانيين: "أين ذهبت أموالكم؟! حتى اليوم، ورغم الظروف الاقتصادية العصيبة التي تجتاح جبهة إيران الداخلية، يواصل النظام الإيراني تبديد مليارات الدولارات في سوريا، وإنفاق جزء كبير منها على حزب الله في لبنان، وعلى الجهاد الإسلامي في غزة، وعلى الحوثيين في اليمن، وعلى الميليشيات الشيعية في العراق".

الطائرات الورقية الحارقة تشعل غضب إسرائيل

أعلن الجيش الإسرائيلي أن طائرة عسكرية استهدفت تسعة أهداف في قطاع غزة، ردا على إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة، ما أسفر عن اندلاع عشرات الحرائق في المنطقة الإسرائيلية المجاورة للقطاع.وأشعلت الطائرات الورقة الحارقة حقولا في أكثر من 12 موقعا في المنطقة الإسرائيلية المجاورة للقطاع يوم السبت الماضي، حيث كانت الأجواء وقتها حارة وجافة ويتخللها هبوب رياح، حسب ما نقلت "أسوشيتد برس".وبدأ سكان غزة في إرسال طائرات ورقية محملة بأقمشة مشتعلة للمناطق الإسرائيلية كوسيلة للاحتجاج ضد الحصار الإسرائيلي للقطاع في خطوة أغضبت الجيش الإسرائيلي.وتقول إسرائيل إنها تعتزم الاستقطاع من أموال الضرائب، التي تحولها إلى الفلسطينيين، من أجل تعويض المزارعين الإسرائيليين المتضررين من هذه الطائرات الحارقة.وأشارت لجنة بالكنيست الأسبوع الماضي، إلى أن الحرائق دمرت أكثر من ستة آلاف فدان في الأسابيع الماضية، ما تسبب في خسائر تقدر بنحو مليوني دولار.وذكر الجيش الإسرائيلي أن طائرات بدون طيار تابعة له تمكنت من إسقاط أكثر من 90 في المئة من الطائرات الورقية والبالونات المشتعلة، وأنها ستستمر في استهدافها.وشبّه الوزير في الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، الطائرات الورقية بالصواريخ، قائلاً إن الرد على عمليات إطلاقها يجب أن يكون مشابها للرد على إطلاق الصواريخ، وأضاف: "يجب ألا ننتظر حتى يصاب المواطنون الإسرائيليون بأذى، لنستيقظ عندها فقط".

الامم المتحدة: قطاع غزة بات على حافة الحرب

اكد منسق الامم المتحدة للشرق الاوسط نيكولاي ملادينوف لمجلس الامن الدولي الاربعاء ان اعمال العنف الاخيرة بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) تضع قطاع غزة على حافة الحرب.واصدر ملادينوف هذا التحذير بينما ما زال مجلس الامن الدولي يواجه مأزقا بشأن الرد بعد اخطر مواجهات بين القوات الاسرائيلية والفصائل الفلسطينية المسلحة منذ حرب 2014.وقال ملادينوف الذي كان يتحدث عبر الفيديو من القدس ان "هذه الجولة الاخيرة من الهجمات تشكل انذارا للجميع باننا على حافة حرب كل يوم".وعقد مجلس الامن اجتماعا عاجلا بطلب من الولايات المتحدة التي تريد تبني بيان يدين بقوة اطلاق الصواريخ والقذائف على اسرائيل من قبل الجناحين العسكريين لحركتي حماس والجهاد الاسلامي الثلاثاء. وردا على ذلك، قصف الجيش الاسرائيلي عشرات الاهداف في قطاع غزة الثلاثاء. وقالت السفيرة الاميركية لدى مجلس الامن نيكي هايلي "يجب ان يحاسب القادة الفلسطينيون عما سمحوا بالقيام به في غزة".

loading