غطاس خوري

خوري: الوضع اصبح على المحك

اعتبر وزير الثقافة غطاس خوري انه بالرغم من كل ما مرّ على لبنان ما زال محطة لافتة لأنظار الشعوب الاجنبية، مشيرا الى اننا انجزنا انتخاب رئيس للجمهورية وحكومة على الرغم من كل ما قيل عنها ،داعيا الى عدم تضييع الفرص. وعن الازمة القائمة بين بري وباسيل على خلفية الفيديو المسرب لباسيل شدد خوري في مقابلة عبرOTV على ان هذا الازمة ليست ضروية على الاطلاق ونحن بالغنى عن زيادة المشاكل في البلاد،مضيفا: "الحريري مستعد للتحرك باتجاه حل الازمة ولكن يجب ان يكون هناك قبول لذلك"، مردفا: "الرئيس عون قادر على حل هذا الموضوع وليس انا من يقول له عن كيفية حله"، لافتا الى ان التواصل مع القيادات يكسر الحواجز،معتبرا ان الوضع اصبح على المحك. ورأى خوري ان الاستقرار في البلد هو نتيجة اتفاق جميع الاطراف، مردفا: أشعر ان البعض يريد الخروج عن التسوية. واكد خوري ان لا ضرورة للتصعيد المتبادل كي لا نصل الى مكان نصبح معه غير قادرين على لجم المناصرين، معتبرا ان الشارع يلتزم بقياداته،مشددا على انه "علينا وقف هذه الدوامة كي نصل الى الانتخابات". وعن ازمة مرسوم الاقدمية قال: "اعطاء الاقدمية لمجموعة من الضباط لا يحتاج الى هذه الازمة وكان من الممكن ايجاد تسوية له". واعرب خوري عن اعتقاده ان التجديد للمجلس النيابي ارهق المجلس والنواب. وردا على سؤال اجاب خوري: الطائف نفّذ لفترة طويلة باملاء سوري والتجربة الاستقلالية للبنان بدأت بعد ال2005، مضيفا:"علينا ان نتعاون مع بعضنا البعض وليس علينا انتظار الوصفات من الخارج". وعن اجراء الانتخابات شدد على وجوب عدم عامل تأجيلها معتبرا ان القوة القاهرة يجب الاّ تؤجلها لان التمديد ارهق المجلس. وعن التعديلات على قانون الانتخاب اعتبر وزير الثقافة ان التعديلات على القانون كانت تفترض ان يكون هناك امكانية من خلال المجلس النيابي والمهل الزمنيةغافلتنا،مضيفا: "فلنجر الانتخابات بالهوية بجواز السفر افضل لنا من عدم اجرائها.

جلال الخوري الى مثواه الأخير

ودع لبنان واهل الفن والمسرح، الكاتب المسرحي جلال الخوري الذي غاب امس عن عمر يناهز ال83 عاما. والراحل هو احد ابرز رواده المسرح في لبنان. احتفل بالصلاة لراحة نفسه الاولى بعد ظهر اليوم في كنيسة مار مارون، الجميزة. ومثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الثقافة غطاس الخوري الذي القى كلمة خلال تقليد الراحل جلال الخوري وسام الأرز الوطني من رتبة ضابط تقديرا لعطاءاته الفنية والمسرحية، جاء فيها: "ايها الفقيد الكبير تقديرا لعطاءاتك الفنية ومسيرتك الابداعية مساهماتك القيمة في شان الفن المسرحي في لبنان قرر الرئيس عون منحك وسام الارز الوطني من رتبة ضابط، وكلفني وشرفني ان اضعه على نعشك مقدما باسمه التعازي لعائلتك واصدقائك وتلامذتك ومحبيك سائلا لهم جميعا الصبر والعزاء"

loading