فؤاد السنيورة

السنيورة: لم يعد هناك دواء واحد لمعالجة مشاكل الدولة

اعتبر رئيس الحكومة السابق فؤاد السنيورة أن الإصلاح ليس قصيدة تُلقى على المنابر لإستقطاب الجماهير ولا لإلقاء التهم بل هو رحلة مستمرة لا يجوز أن تتوقف. وأضاف السنيورة خلال مؤتمر صحافي لتوفير فرص العمل للشباب اللبناني أن توافر الإرادة الملتزمة والصبر، كما القرار السياسي الجامع هما مفتاحا نجاح الإصلاح. وأشار الى أنه لم يعد هناك دواء واحد لمعالجة المشكلات المستدامة التي تعاني منها الدولة، داعياً الى التوقف عن التفتيش عن الحلول في المكان الخطأ أو البحث في مكان واحد فقط. كما اقترح السنيورة عدة إصلاحات يمكن المضي بها منها: الإلتزام الفعلي وليس الكلامي باتفاق الطائف والدستور و الإلتزام بتطبيق القوانين الصادرة معتبراً أنه ليس من المقبول ما يقوله الوزراء بأنهم لا يطبقون القانون لأنه لا يعجبهم. كما الإلتزام بتحرير الدولة من الأسر من قبل الدويلات الكبيرة والصغيرة، والعودة الى احترام مصالح لبنان واللبنانيين في علاقاتهم مع الدول العربية الشقيقة وبالتالي إستعادة الإعتبار والإلتزام بسياسة النأي بالنفس عن الصراعات المجاورة. كما اقترح العودة الى الإلتزام الكامل بمعايير الكفاءة والجدارة في التوظيفات. وأشار السنيورة الى أنه في العادة تتبنى الدول برامج الإصلاح وتبادر الى تنفيذها عندما تكون قادرة عليها وليس عندما تكون مجبرة على ذلك لأنه عندها يصبح تنفيذها أكثر كلفة وعرضة للأخطاء. كما أكد أن الفرصة ما زالت متاحة أمام لبنان واللبنانيين للخروج من المآزم الواسعة التي تعصف بالبلد.

Time line Adv
Agem Australia 2019
loading