فارس سعيد

سعيد: ان لم تطبّق الحكومة العتيدة سياسة النأي بالنفس ستكون حكومة ميتة

علق النائب السابق فارس سعيد على موضوع الاحتجاج اليمني على سلوك "حزب الله" وتصريحاته تجاه اليمن، معتبراً ان الحكومة المرتقبة ان لم تطبق سياسة النأي بالنفس ستكون "حكومة ميتة". وشرح سعيد، في مداخلة على اذاعة صوت لبنان 100,5، ان برقية اليمن تحذر الحكومة التي ستتشكل بتطبيق مبدأ الناي بالنفس، كونه لا يتطبق لان لبنان يشارك في القتال في سوريا، بواسطة حزب الله. ورأى سعيد ان "الحكومة اللبنانية اعجز من ان تقوم باي تدبير تجاه حزب الله، والخارج يحذر لبنان انه ان لم تطبق سياسة النأي بالنفس ستلد هذه الحكومة ميتة بمعنى ان العلاقات مع الدول العربية ستكون معدومة". واوضح ان " في بيت الوسط امس، مشهد محلي يطالب بحصص وزارية ومشهد دولي مع مجموعة الدعم الدولي التي تطالب الحكومة المرتقبة بمبدأ النأي بالنفس وهو صعب التنفيذ لان لا حكومة بدون حزب الله ولا حكومة مع حزب الله، من هنا اهمية موقع رئيس الحكومة المكلف الحريري ولا اعرف اذا كانت موازين القوى ستسمح للحريري بتشكيل حكومة متوازنة تتعامل مع دول الخارج بمعادلة ترتد بالخير على لبنان". واضاف: "هناك من يصور ان العقدة داخلية، احجام مسيحية، تمثيل درزي او معارضة سنية، الا ان رسالة السفير اليمني اليوم تؤكد انه اضافة الى عقد الاحجام هناك عقدة اساسية هي احترام مبدأ النأي بالنفس". وختم سعيد مداخلته مثمناً جهود الحريري، الذي اليوم مهمته "صعبة وهو سيكون المسؤول الاول عن انقاذ هذا البلد".

Time line Adv

سعيد لمطران حلب: ليس من أخلاقنا الدفاع عن الإجرام

غرد النائب السابق فارس سعيد عبر تويتر فقال: "كل التقدير لأحبار الكنائس الشرقية في خلوتهم مع قداسة البابا في مدينة باري بحثاً عن مستقبل المسيحيين في الشرق، هم عالمون بأوضاعنا و نحن لهم شاكرين". أضاف سعيد: "نرجو من سيادة مطران حلب التمسٌك بالقيم الإنسانية، نظام الأسد ليس علمانيا سيدنا، ليس من أخلاقنا الدفاع عن الإجرام".

loading