فارس سعيد

كيف استذكروا جبران تويني في ذكرى اغتياله؟

12 عاماً مرّ على رحيل عضو مجلس النواب ورئيس مجلس ادارة صحيفة النهار اللبنانية، جبران تويني. 12 عاماً، وقد كتبت فوق الملايين من المواقف ونشرت فوق الآلاف من المقالات، لتنعي هذا الصحافي الذي عرف بجرأته وصدقه وطموحه الى لبنان افضل. وبمناسبة مرور 12 سنة على رحيله، غرّد رجال الصحافة والسياسة على حساباتهم الخاصة على تويتر، ومن بينهم النائب نديم الجميل الذي اعاد قسم جبران، بقوله: "وسنبقى ثابتون دفاعا عن لبنان العظيم". من جهته، قال النائب السابق فارس سعيد في تغريدة اولى له: اليوم ١٢-١-٢٠١٧ ١٢عام على استشهاد جبران التويني مهما حصل سنظل أمناء على استشهادك و سنظل نقول الحق على قطع أعناقنا شاء من شاء البعض يا جبران فقد صوابه لا تأسف. واضاف في تغريدة ثانية مرفقة بصورة جبران وصورة بيار الجميل: "تحيّة، أعطوا أغلى ما لديهم من أجل لبنان".

سعيد: الأمور متّجهة نحو تسوية ترقيعية

اعتبر النائب السابق فارس سعيد في حديث لصوت لبنان 100.5 ان التطورات في اليمن خلطت الأوراق من جديد على قاعدة ان المنطقة تنام على شيء وتستفيق على شيء آخر مشيرا الى ان أهل التسوية في لبنان ولا سيما الأحزاب الرئيسية التي دخلت في هذه التسوية حريصة على استمرارها وستصدر بيانا يشكل مخارج لفظية لأزمة مستعصية بعدما باتت أزمة مساكنة بين الدولة اللبنانية وحزب الله وتشكل عبئاً وازناً وكبيراً على العالم العربي بعد تورط حزب الله في اليمن والعراق وسوريا .

loading