فارس سعيد

سعيد: يا ليت الحريري سمع مني آنذاك واطالبه بتوضيح!

بعد ان ذكرت صحيفة الاخبار في مقالها التي نشرته بعددها امس تحت عنوان "أيام الريتز: وقائع غير منشورة من قصة اختطاف سعد الحريري"، اسم النائب السابق فارس سعيد، رد الاخير على كافة الملابسات التي طالت الرئيس المكلف سعد الحريري والمملكة العربية السعودية وشخصه رافضا اعادة الكلام عن اختطاف الحريري في ظل التعقيدات السياسية التي يعيشها لبنان.وقال في خلال مؤتمر صحافي "هناك اصرار على إلباس بعض الشخصيات ثوب الخيانة، اما الخطير في المنشور هو التوقيت في ظل الازمة الحكومية اللبنانية".واوضح سعيد موقفه قائلا "بمناسبة مرور سنة على استقالة الحريري من الرياض نشرت صحيفة الاخبار محضرا مسرّب لما وصفته برواية ما احاط من احداث واسرار وفضائح باختطاف الحريري، وتناولني التقرير شخصيا بالاسم وعقدت هذا المؤتمر كوني شخصية سياسية لبنانية مارست السياسية باخلاق والتزام من دون خجل وكوني اواجه الامور خاصة الافتراءات المبنية على اكاذيب وانطلاقا بالتزامي الكامل بالقيم اللبنانية".

سعيد: الحكومة العتيدة ستكون حكومة delivery لحزب الله!

حذر النائب السابق فارس سعيد من ان الحكومة المقبلة، ستكون "حكومة delivery لحزب الله، ولبنان محكوم سياسياً لايران". وعلق على العقدة السنية في حديث الى صوت لبنان 100,5 قائلاً: "مرة اضافية يسجل حزب الله انتصارأً بعدما حصل على رئاسة جمهورية لمصلحته وغالبية نيابية لمصلحته، وحكومة لمصلحته... وذلك بظل ظروف اقليمية خطيرة". ورأى ان "العالم العربي يذهب باتجاه ونحن نذهب باتجاه آخر، من هنا يمكن القول ان لأول مرة، لبنان مكتوم القيد سياسياً".

loading