فرنسا

الراعي توجّه الى فرنسا: للإسراع بالإصلاحات

أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي دعم التوجيهات التي يقوم بها رئيسا الجمهورية والحكومة، داعيا إلى "ضرورة الإسراع بالإصلاحات في القطاعات".وقال قبيل مغادرته إلى فرنسا: "نصلي لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون حتى تتحقق امنياته مع رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في تشكيل الحكومة اليوم قبل غد".ورأى أن "لفرنسا والدول في الأسرة الدولية إيمان بأن لبنان يشكل قيمة كبيرة في هذا الشرق ويقولون انه اذا تمت حماية لبنان وأصبح قويا بمؤسساته سيكون مساعدا للسلام ليس فقط بالشرق إنما في أوروبا".

معارضو ماكرون يجتاحون شوارع فرنسا

نزل عشرات الاف الاشخاص الى الشارع في فرنسا تلبية لدعوة نحو 60 حزبا يساريا وجمعية ونقابة، تعبيرا عن عزمهم على التصدي لسياسة الرئيس ايمانويل ماكرون الذي يتولى الحكم منذ سنة. وبدأ المحتجون بالتجمع في شرق باريس بعيد الظهر، على غرار آخرين في عدد كبير من المدن الكبيرة في البلاد. واعلن زعيم حزب فرنسا المتمردة (يسار راديكالي) جان لوك ميلانشون، انه يريد من هذه التظاهرات ان تكون بمثابة "احتجاج كبير ضد ماكرون". وسيشارك ميلانشون في تظاهرة مارسيليا في جنوب البلاد. إلا ان ماكرون رد الجمعة من سان بطرسبورغ ان "ذلك لن يوقفه". واضاف ان "الاصغاء الى الناس لا يعني ان تكون ألعوبة في ايدي الرأي العام، وانا لن احكم استنادا الى استطلاعات الرأي او التظاهرات". وقال الامين العام للحزب الشيوعي الفرنسي بيار لوران الذي شارك في التظاهرة الباريسية "اذا لم تظهر البلاد قوتها امام سلطة تتسم بهذا القدر من العنجهية والتسلط ... لن نتمكن من تحريك الامور"، مضيفاً أنّ "الغضب الشعبي يتصاعد". ويأخذ عليه معارضوه القيام باصلاحات في كل الاتجاهات (قانون العمل والموظفون وسكك الحديد والجامعات...) على حساب بعض الفئات الشعبية.

loading