فنزويلا

عودة التيار الكهربائي إلى كاراكاس

عاد التيار الكهربائي إلى العاصمة الفنزويلية كاراكاس ومعظم أنحاء البلاد، بعد عدة موجات من انقطاع التيار كان آخرها الجمعة. وأشارت الحكومة إلى أن “عمليات تخريب مادية وإلكترونية هي السبب وراء انقطاع التيار الكهربائي، أما المعارضة فترد السبب لضعف البنية التحتية”. بدوره، دعا رئيس البرلمان خوان غوايدو، أمام تجمع من أنصاره يحتجون على انقطاع التيار الكهربائي في مدينة لوس تيكوس جنوب غربي كاراكاس، لـ”الخروج إلى الشوارع كلما عانت البلاد من انقطاع في التيار الكهربائي أو المياه”. ونقل موقع صحيفة “إل ناسيونال” المعارضة عن غوايدو قوله إن “هناك مظاهرات احتجاجية في أكثر من 100 موقع بالبلاد وإن الاستعدادات مستمرة لـ”عملية الحرية” التي لم يعرف بعد ما المقصود بها”. ونسبت الصحيفة لغوايدو قوله: “لم يعد ممكنا تحمل هذا الوضع أكثر من ذلك. علينا إنهاء الصفحة الأولى من عملية الحرية يوم 6 نيسان المقبل”.

غوايدو يدعو لتظاهرات جديدة الثلاثاء

دعا زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو إلى تظاهرات واسعة في أنحاء البلاد الثلاثاء احتجاجا على انقطاع الكهرباء الذي طال الملايين منذ أربعة أيام. وقال غوايدو: "في تمام الساعة الثالثة بعد الظهر غدا، سيكون جميع سكان فنزويلا في الشوارع". ووصف الوضع في فنزويلا بـ"الكارثي"، مشيرا إلى أن انقطاع الكهرباء حصد أرواح "العشرات" منذ بدأ الخميس.

loading